أعلن خفر السواحل الإيطالي اليوم السبت أن سفينة تجارية إيطالية أنقذت 26 مهاجرا قبالة سواحل ليبيا كانوا على متن زورق، في ظل مخاوف من فقدان آخرين.

وقال خفر السواحل إنه تلقى نداء أمس الجمعة من هاتف يعمل بالأقمار الصناعية أتاح له تحديد مكان الزورق فعمدت سفينة شحن إيطالية إلى تبديل مسارها وتمكنت من إنقاذ 26 شخصا كانوا على متنه على بعد أربعة أميال بحرية من الساحل الليبي قبالة مدينة صبراتة.

وأشار متحدث إلى أن الزورق يشبه تلك الزوارق التي يستخدمها مهربو البشر، إذ يمكن تحميلها بأعداد تتراوح بين مئة و120 شخصا، وعادة ما تكون ممتلئة، لكن ليست هناك معلومات عن عدد من فقدوا.

ونقل المهاجرون إلى سفينة تابعة لخفر السواحل في المياه الدولية ثم إلى لامبيدوزا، وهي جزيرة جنوب صقلية وصل إليها عشرات الآلاف في الأعوام الأخيرة.

ومع إغلاق الطرق البرية في البلقان واتفاق أبرم مؤخرا تعيد بموجبه اليونان المهاجرين إلى تركيا يتوقع مسؤولون إيطاليون أن يحاول المزيد من اللاجئين الوصول عبر الطريق الأطول والأكثر خطورة عبر ليبيا.

ووصل أكثر من 27 ألف مهاجر منذ بداية العام إلى السواحل الإيطالية، وأغلبهم عقب عمليات إنقاذ في البحر نفذتها سفن إيطالية أو سفن ترفع أعلام دول أوروبية أخرى.

المصدر : وكالات