بث ناشطون سوريون أمس الخميس تسجيلا مصورا يظهر طفلا يبلغ من العمر قرابة ثلاث سنوات، تم انتشاله حيا بعد يوم كامل من وجوده تحت أنقاض مستشفى القدس في حي السكري بمدينة حلب.

وكان المستشفى قد تعرض لقصف من طائرات النظام السوري الأربعاء، مما أدى الى مقتل أكثر من 30 شخصا، بينهم ثلاثة أطباء وآخرون من أفراد الطاقم الطبي والمرضى، كما ألحق القصف دمارا "كبيرا" بمبنى المستشفى ومحيطه من الأبنية السكنية، وفقا لناشطين.

ونفى كل من النظام السوري ووزارة الدفاع الروسية استهداف طائراتهما لمستشفى القدس التابع لمنظمة "أطباء بلا حدود".

كما استهدف القصف الجوي أمس حيّي الكلاسة وبستان القصر بحلب، مما تسبب في مقتل خمسين مدنيا، بينما أكد مراسل الجزيرة عمرو حلبي أن الغارات استهدفت بشكل أساسي المجمعات السكنية والأسواق الشعبية، وأن فرق الإنقاذ تشتت جهودها بين نحو عشرين موقعا استهدفته الغارات.

المصدر : الجزيرة