فجر مهاجم سيارة مفخخة كان يقودها في محيط منزل قائد شرطة مدينة عدن جنوبي اليمن، مما أسفر عن إصابة شخصين.

ووقع الهجوم -الذي استهدف منزل اللواء علي شائع- في منطقة التواهي جنوب شرق عدن.

وقال مراسل الجزيرة ياسر حسن إن منفذ الهجوم كان يقود سيارة حمراء من طراز هونداي ويرتدي زيا نسائيا لتفادي التفتيش الدقيق والوصول إلى أقرب نقطة من منزل المسؤول الأمني.

وأوضح أن حراس الأمن أطلقوا النار على السيارة قبل أن يقوم سائقها بتفجيرها، مما أدى إلى احتراق عدد من السيارات في المحيط.

وأشار المراسل إلى أن هذا الهجوم هو الثاني من نوعه الذي وقع قبل أشهر في نفس المنطقة، حيث قتل وأصيب مجموعة من الأشخاص في تفجير سيارة ملغمة.

وتشهد مدينة عدن -التي أعلنت عاصمة مؤقتة للبلاد- بين فترة وأخرى هجمات بسيارات ملغمة، كان آخرها مقتل خمسة من أفراد الشرطة بسيارة مفخخة بالقرب من مطار عدن قبل أكثر من أسبوع.

كما تعرض مبنى وزارة الخارجية في عدن إلى تفجير بعد مداهمة شقة واعتقال من كانوا فيها والذين يعتقد أنهم ينتمون إلى تنظيم القاعدة.

يشار إلى أن التحالف العربي -وبمساندة من الجيش الوطني والمقاومة الشعبية- أطلق قبل أيام حملة عسكرية ضد تنظيم القاعدة في حضرموت، مما أدى مقتل العديد من عناصره وطرده من مدينة المكلا ومناطق أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات