أكدت شخصيات فلسطينية وعربية ودولية بارزة مشاركتها في النسخة الـ14 من مؤتمر فلسطينيي أوروبا المقرر عقده يوم 7 مايو/أيار المقبل بمدينة مالمو السويدية، وذلك تحت شعار "فلسطينيو الشتات.. ركيزة وطنية وعودة حتمية".

وأعلن خليل عاصي نائب رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر مشاركة سفيرة فلسطين في السويد هالة حسني فريز والبرلمانيين السويديين هيلفي لارسن ودانييل سسترايس، وثلاثة أعضاء من مجلس اللوردات البريطاني هم: محمد شيخ، والنائبة بالحزب الليبرالي الديمقراطي جيني تونغ، وميرا أس مستشارة نائب رئيس الحكومة السابق، وأكبر النواب سنا في البرلمان البريطاني جيرالد كوفمان.

كما سيشارك من البرلمان الإيرلندي جيمس براون ومايكي برادي وروبرت تروي، إضافة إلى عضو البرلمان الإسباني دافيد برجيلي.

وبدوره، أكد عضو مجلس إدارة المؤتمر محمد حنون مشاركة وزير خارجية المغرب السابق سعد الدين العثماني، والزميلة في قناة الجزيرة خديجة بن قنة، والأمين العام لنقابة المهندسين الأردنيين ناصر الهندي.

شخصيات فلسطينية
أما في الجانب الفلسطيني، فأكد عضو مجلس إدارة المؤتمر خميس كرت مشاركة خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، وراعي كنيسة اللاتين بغزة الأسقف مانويل مسلم، والمؤرخ سلمان أبو ستة، وعضوة المجلس الثوري لحركة فتح فدوى البرغوثي، وزوجة الأسير محمد القيق فيحاء شلش، وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة، ومراسل الجزيرة تامر المسحال.

كما سيشارك رئيس الرابطة الإسلامية في السويد تمام الأصبعي، ورئيس اتحاد المنظمات الإسلامية في أوروبا عبد الله بن منصور.

ومن المقرر أن يناقش الحاضرون قضايا القدس والأسرى وقطاع غزة المحاصر، ومعاناة فلسطينيي سوريا، كما سيخصص المؤتمر مساحة لمناقشة أوضاع فلسطينيي لبنان.

يذكر أن هذا المؤتمر يعد من أبرز المؤتمرات العربية في أوروبا، وهو يعقد بشكل دوري منذ 13 عاما، متنقلا بين مدن أوروبية كانت لندن أولاها عام 2003.

المصدر : الجزيرة