قتل ثلاثة جنود مصريين وأصيب ثمانية اليوم الأربعاء في هجوم استهدف آلية تابعة للشرطة بمدينة العريش، كبرى مدن محافظة شمال سيناء (شمال شرقي البلاد).

ونقلت وكالة الأنباء المصرية الرسمية عن مصدر أمني -لم تسمه- أن "عبوة ناسفة استهدفت ناقلة جنود شرقي مدينة العريش، مما أسفر عن مقتل ثلاثة مجندين وإصابة ثمانية آخرين".

وأوضح المصدر أنه تم نقل الجنود القتلى والمصابين إلى مستشفى العريش العسكري، بينما طوقت قوات الأمن مكان الحادث، وبدأت عملية تمشيط واسعة، تحسبًا لوجود عبوات أخرى.

ولم يصدر بيان رسمي من وزارة الداخلية بشأن الهجوم، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم على الفور، وتعلن عادة جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة، لا سيما في شمال سيناء.

وتعرضت مواقع عسكرية وشرطية وأفراد أمن لهجمات مكثفة خلال الأشهر الأخيرة في شبه جزيرة سيناء، مما أسفر عن مقتل المئات من أفراد الجيش والشرطة.

ويقول الجيش إنه قتل مئات المتشددين في حملات أمنية يشنها بمشاركة الشرطة في شمال سيناء.

وتحول قيود أمنية مشددة مفروضة في كثير من مناطق شمال سيناء دون التغطية الصحفية المباشرة للأحداث في المنطقة.

المصدر : وكالات