استنكرت شبكة الجزيرة الإعلامية قرار هيئة الإعلام والاتصالات العراقية سحب ترخيص العمل الممنوح للشبكة، وإغلاق مكتبها في العاصمة العراقية بغداد، ومنع الزملاء فيه من مزاولة مهام عملهم الإعلامي.

وأكدت الشبكة -في بيان رسمي- التزامها بسياستها التحريرية في تغطية الشأن العراقي وتطورات الأحداث الجارية فيه، وتمسكها بالثوابت المهنية الواردة في ميثاق الشرف المهني الخاص بها، والتزامها في كل تغطياتها وبرامجها بأرقى المعايير المهنية العالمية التي تبنتها منذ انطلاقها.

ونفت بشكل قاطع ما ورد في نص القرار من أن الجزيرة خالفت الضوابط المعتمدة من قبل الجهات المختصة، أو حادت في تغطيتها الإخبارية وبرامجها عن المهنية والموضوعية.

وشددت الجزيرة على أن قرار هيئة الإعلام والاتصال العراقية يتناقض مع نهج الحكومة العراقية وتعهدها بضمان حرية التعبير.

كما جددت حرصها الدائم على نقل أخبار العراق للشعب العراقي ومشاهديها في الوطن العربي والعالم كله.

وأعربت شبكة الجزيرة عن أملها في أن يستأنف مكتبها في بغداد عمله المهني في أقرب وقت ممكن، في جو من الحرية الإعلامية التي يكفلها الدستور العراقي للصحافة.

المصدر : الجزيرة