كشف عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مسؤول ملف المصالحة فيها عزام الأحمد، عن لقاء ثالث سيُعقد مع حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في العاصمة القطرية الدوحة بداية الشهر المقبل، لاستكمال باقي ملفات المصالحة التي جرى بحثها في اللقاء السابق الذي انعقد الشهر الماضي.

وقال الأحمد إن اللقاء -الذي لم يحدد تاريخا له- سيبحث استكمال خطوات آليات تنفيذ اتفاق المصالحة، والمتمثلة في تشكيل حكومة وحدة وطنية وتحديد موعد لإجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية القادمة. 

وأضاف أن الفصائل الفلسطينية تأمل في أن تكون الجولة الثالثة، هي جولة اختتام الحوار حول آليات تنفيذ اتفاق المصالحة.

والشهر الماضي كانت الدوحة قد احتضنت لقاءين بين فتح وحماس، لبحث آليات تنفيذ المصالحة، ومعالجة العراقيل التي وقفت في طريق تحقيقها.

يشار إلى أنه في 23 أبريل/نيسان 2014، وقعت الحركتان اتفاقا للمصالحة نص على تشكيل حكومة وفاق، ومن ثم إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني بشكل متزامن.

وفي 2 يونيو/حزيران 2014، أدت حكومة الوفاق اليمين الدستورية أمام الرئيس محمود عباس، غير أنها لم تتسلم أيا من مهامها في قطاع غزة، بسبب الخلافات السياسية بين الحركتين، وسط تبادل الاتهامات والتراشق الإعلامي بينهما.

المصدر : وكالة الأناضول