قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء أمس إقالة محافظ محافظة نابلس أكرم الرجوب دون سابق إنذار وبشكل مفاجئ. وأبلغ المعني بالقرار باتصال هاتفي أجراه معه مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون المحافظات الحاج إسماعيل.

وبينما نفى الرجوب -في اتصال مع الجزيرة علمه بسبب الإقالة- وقال إنه غادر مكتبه التزاما منه بتعليمات الرئيس عباس، أشار مراقبون إلى أن الإقالة تأتي بعد أيام من انسحاب الرجوب من احتفال للطائفة السامرية بمناسبة عيد الفصح إثر مشاركة رئيس مجلس المستوطنات.

وكتب الرجوب في صفحته بموقع فيسبوك "نفذت تعليمات قيادتي بكل شرف، ولم أخل بأي موقف سياسي أو وطني، لا بل كنت حريصا وأمينا ألا أكون إلا عونا لهم وليس عليهم، وأثقل على نفسي ولا أثقل عليهم". وأضاف أنه لم يتسلط على رقاب المواطنين ولم يستغل منصبه، وأنه لن يتراجع عن أي موقف وطني أو سياسي أو حركي اتخذه.

يُذكر أن اللواء أكرم الرجوب (53 عاما) كان شغل عدة مناصب قيادية بجهاز الأمن الوقائي، وتولى منصب محافظ نابلس قبل أقل من عامين.

المصدر : الجزيرة