قال مراسل الجزيرة في الكويت إن اجتماعات منفردة جرت بين أطراف المشاورات اليمنية والفريق الأممي للحديث عن الإطار العام للمشاورات، كما يتوقع تنظيم جلسة ثنائية مساء اليوم بين المبعوث الأممي وفريق الحكومة الشرعية ووفد الحوثي-صالح، لمناقشة جدول الأعمال وإطار المشاورات.

وقال مراسل الجزيرة أحمد الشلفي إن اجتماعات جرت صباح الأربعاء بشكل منفرد بين الوفدين وفريق الأمم المتحدة تركزت على بحث الإطار العام للمفاوضات.

وأشار المراسل إلى أن اجتماعا ثنائيا سيجري مساء بين الوفدين: أربعة من أعضاء وفد الحوثي-صالح وأربعة من وفد الحكومة، مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد، وستتم فيه مناقشة جدول الأعمال وإطار المشاورات والنقاط الخمس.

وكان المشاركون في المشاورات اتفقوا خلال جلسة ثنائية قصيرة أمس الثلاثاء على نقاش جدول أعمال المشاورات ومحاورها الأساسية خلال الأيام القادمة.

وأكد المبعوث الأممي أنه عرض على المشاركين إطارا عاما يجمع محاور عدة تشمل الأبعاد الأمنية والاقتصادية والسياسية للمرحلة المقبلة.

وقال ولد الشيخ أحمد إن الأفضل لمشاورات أطراف النزاع اليمني الجارية حاليا في الكويت الخوضُ في بحث نقاط التشاور الخمس بشكل متزامن عبر لجان عمل، مضيفا أن تلك هي رؤية الأمم المتحدة.

وتنص النقاط الخمس على وضع إجراءات أمنية انتقالية، وانسحاب المجموعات الحوثية المسلحة من المدن، وتسليم الأسلحة الثقيلة والمتوسطة للدولة، وإعادة مؤسسات الدولة، كما تنص أيضا على تشكيل لجنة خاصة للسجناء والمعتقلين، واستئناف الحوار السياسي.

يذكر أن المشاورات المباشرة بين أطراف الأزمة اليمينة برعاية الأمم المتحدة انطلقت الجمعة بالكويت، واختلف الطرفان بعد ذلك على ترتيب القضايا التي ستُناقش خلال هذه المحادثات التي ترعاها الأمم المتحدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات