أفادت مصادر للجزيرة بـ سقوط 15 قتيلا على الأقل في انفجار سيارة ملغمة استهدف حاجزا  لقوات النظام السوري عند مدخل الذيابية بمنطقة السيدة زينب في ريف دمشق. بينما أوقع قصف قوات النظام على أحياء مدينة حلب أربعة قتلى، وسط استمرار الاشتباكات مع كتائب المعارضة.

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية إن الأخير تبنى التفجير، في حين أشارت شبكة شام إلى سقوط عشرين جريحا في التفجير عند مدخل بلدة الذيابية.

وذكرت وكالة سانا الرسمية للأنباء أن التفجير -الذي وصفته بأنه إرهابي- أسفر عن إصابة عدد من المدنيين. كما ذكرت قناة تلفزيون المنار التابعة لـ حزب الله اللبناني أن التفجير وقع عند نقطة تفتيش تابعة لـ الجيش السوري وأوقع ثمانية قتلى.

وأفادت مسار برس التابعة للمعارضة بأن السيارة انفجرت أثناء تفتيشها من قبل عناصر الحاجز، مشيرة إلى أن الانفجار أدى إلى إغلاق كافة الطرق المؤدية لمنطقة السيدة زينب.

وتعرضت منطقة السيدة زينب بريف دمشق لعدة تفجيرات كان آخرها يوم 21 فبراير/شباط الماضي، وكان الأكثر دموية حيث بلغ عدد الضحايا 120 قتيلا ومئات الجرحى، وتبناه تنظيم الدولة الإسلامية.

في غضون ذلك، استمرت الاشتباكات العنيفة بين كتائب المعارضة وقوات النظام على جبهة بالا بمنطقة المرج بالغوطة الشرقية، بينما سقط قتيل وجرحى بقصف مدفعي استهدف مستوصفا داخل مخيم خان الشيح.

 حي الصاخور بحلب تعرض أمس لقصف عنيف من قوات النظام (ناشطون)

قصف حلب
في تطور آخر، أفاد مراسل الجزيرة بمقتل أربعة أشخاص في قصف صاروخي من النظام على أحياء بمدينة حلب، في حين أشارت مسار برس إلى مقتل شخصين وإصابة ثلاثة آخرين بسقوط صاروخ على حي الجزماتي. وشمل القصف أحياء المرجة والميسر وكرم الطراب والزبدية والسكري.

كما قتلت طفلة وأصيب آخرون بقصف مدفعية النظام لمدينة عندان بريف حلب، وفق نفس المصدر.

يأتي هذا التطور في وقت تواصلت الاشتباكات العنيفة بين المعارضة وقوات النظام على جبهات حي بستان القصر والسبع بحرات وباب النصر.

وفي ريف إدلب المجاور، تعرض مخيم الزوف الواقع على الحدود السورية التركية صباح اليوم لقصف من قوات النظام ما خلف تسع إصابات من النازحين.

وفي سياق متصل، استهدفت قوات النظام مدينة جسر الشغور بريف إدلب بصواريخ محملة بالغازات السامة أسفرت عن حالات اختناق في صفوف المدنيين، وفق شبكة شام.

وفي حمص وسط البلاد، أفادت مسار برس بمقتل خمسة مدنيين في غارات للنظام على مدينة الحولة بالريف الشمالي.

وفي درعا، قال مراسل الجزيرة إن شخصا على الأقل قتل وآخرين أصيبوا معظمهم من الأطفال، جراء قصف صاروخي من قوات النظام لأحياء درعا البلد جنوبي سوريا. وأحدث القصف دمارا واسعا في ممتلكات المدنيين.

وفي جبهات أخرى، قتل ثلاثة من قوات النظام خلال اشتباكات مع كتائب المعارضة في جبل الأكراد بريف اللاذقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات