تسلمت حكومة الوفاق الوطني الليبية رسميا مقر وزارة الخارجية والتعاون الدولي في العاصمة طرابلس اليوم الاثنين، وهي أهم وزارة تتسلمها من بين ست وزارات تسلمتها منذ شروعها في هذه العملية قبل أسبوع.

وقال وزير الدولة لشؤون المجالس المتخصصة في حكومة الوفاق محمد عماري إن مقر وزارة الخارجية مهم جدا لما يحويه من أرشيف الدولة الليبية، موجها الشكر للمجموعة التي قامت بتأمين المقر خلال الفترة الماضية، لافتا إلى أن تأمينه أصبح الآن بالكامل تحت إشراف وزارة الداخلية بحكومة الوفاق.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عماري، وهو يشغل أيضا منصب نائب رئيس المجلس الرئاسي، أن الحكومة الجديدة ستتسلم هذا الأسبوع مقرات وزارات الأوقاف والتخطيط والتعليم والعمل. وذلك بعد أن تسلمت بالفعل مقرات وزارات المواصلات، والحكم المحلي، والشؤون الاجتماعية، والإسكان، والشباب والرياضة.    

ويتولى وزارة الخارجية في حكومة الوفاق محمد طاهر السيالة، الذي كان نائبا لوزير الخارجية في عهد نظام معمر القذافي، وموظفا في هذه الوزارة منذ عام 1975.

ورغم تسلم مقرات ست وزارات في طرابلس فإن الوزراء المعنيين بها لم يباشروا عملهم منها بعد، وقال عماري إنه "بمجرد تأدية اليمين الدستورية سيبدأ الوزراء العمل من داخل مقرات الوزارات".

يشار إلى أن المجلس الرئاسي برئاسة فايز السراج -وهو أيضا رئيس حكومة الوفاق المنبثقة من اتفاق الصخيرات- كان قد وصل إلى مدينة طرابلس أواخر الشهر الماضي واستقر في قاعدة بوستة البحرية بالمدينة.

المصدر : وكالات