انتشرت عناصر الجيش المصري اليوم الأحد في الشوارع والميادين الرئيسية بمصر بهدف تأمين المنشآت الحيوية في ذكرى تحرير سيناء التي تحل غدا الاثنين، بالتزامن مع دعوات للتظاهر ضد النظام أطلقتها جماعة الإخوان المسلمين وحركات وتيارات ليبرالية واشتراكية.

ونشر المتحدث باسم القوات المسلحة صورا على صفحته الرسمية بموقع فيسبوك لانتشار الآليات العسكرية في الشوارع، مؤكدا أن هدف الانتشار هو التصدي لمن تسوّل له نفسه العبث بمقدرات الشعب أو من يحاول إفساد فرحته أثناء الاحتفال بذكرى تحرير سيناء.

وأضاف -في بيان رسمي- أن قوات من الصاعقة والمظلات وعناصر من قوات التدخل السريع والشرطة العسكرية ستشارك في عمليات التأمين بمختلف الميادين الكبرى، كما ستنظم دوريات أمنية ثابتة ومتحركة بمختلف المحافظات.

من جانبه، قال وزير الداخلية المصري مجدي عبد الغفار اليوم الأحد إنه سيتم التصدي لأي أعمال تخل بالأمن العام، والتعامل بكل قوة مع أي محاولة للتعدي على المنشآت الحيوية والمهمة.

وأكد عبد الغفار في اجتماع مع عدد من مساعديه أن الوزارة "لن تتهاون مع من يفكر في تعكير صفو الأمن العام"، مشيرا إلى أن "أمن واستقرار الوطن وسلامة مواطنيه خط أحمر"، وذلك في إشارة إلى احتجاجات الاثنين الماضي.

جانب من مظاهرات "جمعة الأرض" في مصر (ناشطون)

دعوات للتظاهر
وكانت قوى سياسية مصرية دعت إلى التظاهر في ذكرى تحرير سيناء -الذي يوافق غدا الاثنين 25 أبريل/نيسان- رفضا لاتفاقية ترسيم الحدود التي وقعتها الحكومة المصرية مع الجانب السعودي مؤخرا.

ودعت جماعة الإخوان المسلمين في مصر أعضاءها و"جموع الشعب المصري إلى المشاركة في الاحتجاجات الرافضة لاتفاقية ترسيم الحدود التي وقعتها الحكومة المصرية مع الجانب السعودي مؤخرا، وذلك بالتزامن مع ذكرى تحرير سيناء غدا الاثنين".

وبحسب مراسل الأناضول، تشهد منطقة وسط البلد في العاصمة والمناطق القريبة من ميدان التحرير -الذي شهد أحداث ثورة 25 يناير/كانون الثاني 2011- تواجدا أمنيا مكثفا وعمليات تفتيش فردي وسط دوريات أمنية لقوات التدخل السريع.

وفي سياق متصل، قررت اليوم نيابة شرق القاهرة الكلية حبس 11 شخصا من الداعين لتلك المظاهرات أربعة أيام على ذمة التحقيق، بحسب مصدر قضائي، كما قالت "جبهة الدفاع عن متظاهري مصر" (غير حكومية) الجمعة إن قوات الأمن المصرية أوقفت 78 شخصا قبيل مظاهرات الاثنين.

وكانت السلطات المصرية قررت أيضا حبس منسق حركة الاشتراكيين الثوريين هيثم محمدين 15 يوما بتهمة الدعوة للتظاهر ضد النظام، فضلا عن "الانضمام لجماعة إرهابية".

المصدر : الجزيرة + وكالات