تظاهر المئات من أتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر والتيار المدني في ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد الجمعة، للمطالبة بالإصلاحات ومحاربة الفساد، والإسراع في تشكيل حكومة "تكنوقراط" يكون أعضاؤها من الكفاءات والمستقلين.

وردد المتظاهرون شعارات منددة برموز الفساد ومطالبة بتوفير الخدمات، معبرين عن إحباطهم من تباطؤ رئيس الحكومة حيدر العبادي في تنفيذ ما وعد به من إصلاحات.

وشهد محيط موقع المظاهرة إجراءات أمنية مشددة، حيث تم وضع الأسلاك الشائكة وانتشرت  أعداد كبيرة من عناصر الأمن عند مداخل الطرق المؤدية إلى المنطقة الخضراء والدوائر الحكومية.

وقد طالب متظاهرون رئيس الحكومة بإطلاق سراح المعتقلين وتمكين ذويهم من زيارتهم، فضلا عن الإسراع في تشكيل الحكومة.

مظاهرات في البصرة تطالب بإصلاحات شاملة (أسوشيتد برس)

محافظات الجنوب
وفي السياق ذاته، خرج المئات في محافظات جنوب العراق في مظاهرات مناوئة للفساد الإداري والمالي وخلافات الأطراف السياسية وتراجع الخدمات، إضافة إلى المطالبة بحل الرئاسات الثلاث (الجمهورية والوزراء والبرلمان).

واحتشد المتظاهرون في الساحات الرئيسية بمراكز محافظات البصرة وذي قار والمثنى وكربلاء وواسط والديوانية (جنوب) ذات الغالبية الشيعية، وسط إجراءات أمنية مشددة، مطالبين بإنهاء الأزمة السياسية في البلاد، والمضي في إصلاحات شاملة عبر تشكيل حكومة تكنوقراط وحل الرئاسات الثلاث.

ويعتصم نواب عراقيون في البرلمان للمطالبة بإقالة رئيس البرلمان سليم الجبوري، إثر تأجيل جلسة التصويت على قائمة أولية قدمها رئيس الوزراء نهاية الشهر الماضي لتشكيل حكومة اكنوقراط من غير الحزبيين، لكن التيار الصدري سحب كتلته من الاعتصام قبل يومين.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة