قتل 14 من أفراد الجيش العراقي والحشد الشعبي في اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في محيط الكرمة شمال شرقي الفلوجة (وسط)، بينما شن الطيران الحربي العراقي غارات على مواقع التنظيم في منطقة الصينية شمال غرب تكريت (شمال).

وقالت مصادر للجزيرة إن 14 من أفراد الجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي قتلوا، وأصيب آخرون في اشتباكات مع مسلحي تنظيم الدولة في محيط الكرمة شمال شرقي الفلوجة، وأضافت المصادر أن مقاتلي التنظيم أسروا ستة جنود وطافوا بهم في شوارع الفلوجة مع جثث قتلى من الجيش والمليشيات جلبوها من أطراف منطقة الكرمة.

من ناحية أخرى، قتل سبعة من أفراد الجيش العراقي والمليشيات وأصيب 14 في هجوم بسيارة ملغمة في منطقة الروفة التابعة للكرمة. وأوردت وكالة "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة، أن أكثر من ثلاثين من أفراد الجيش والمليشيات قتلوا ودمرت أربع عربات في هجوم وصفته بالفاشل على محيط الكرمة.

غارات بتكريت
وفي شمال غرب تكريت، قالت وزارة الدفاع العراقية إن مجموعة من طائراتها نفذت عدة غارات على مواقع تابعة لتنظيم الدولة في أطراف منطقة الصينية، وأضافت الوزارة في بيان لها أن الغارات استهدفت مقار تابعة لتنظيم الدولة ومعدات عسكرية كانت مجهزة لشن هجوم على قوات الأمن في الطريق الرابط بين منطقة الصينية وبلدة حديثة.

وأوضحت الوزارة أن تلك الغارات أوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوف التنظيم، دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وفي غربي الأنبار، ذكرت مصادر عسكرية أن 13 من القوات العراقية والحشد العشائري قتلوا وأصيب نحو عشرين آخرين في هجوم مدعوم بغطاء جوي من التحالف الدولي على منطقة الدولاب شرق قاعدة عين الأسد الجوية.

ووفقا للمصادر المذكورة، فإن القوات العراقية أحرزت تقدما في منطقة الدولاب بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة الذي تراجع الى منطقة الجزيرة بسبب الضربات الجوية المكثفة. وأسفر الهجوم عن تدمير خمس عربات عسكرية تابعة للقوات العراقية.

هجمات للتنظيم
وقالت وكالة أعماق إن مقاتلي التنظيم هاجموا فجر اليوم الجمعة مواقع وثكنات تابعة للقوات العراقية في قرية البوجمل القريبة من الطريق الرابط بين مدينة حديثة بمحافظة الأنبار ومدينة بيجي التابعة لمحافظة صلاح الدين. وقد أسفر الهجوم -بحسب الوكالة- عن مقتل ثلاثين فردا من القوات العراقية، وتدمير ست عربات عسكرية.

وكان ستة أشخاص على الأقل قتلوا وأصيب عشرة آخرون عندما فجّر شخص حزامه الناسف داخل حسينية في منطقة الرضوانية جنوب العاصمة العراقية بغداد، ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن التفجير.

المصدر : الجزيرة