أصيب 16 فلسطينيا فجر اليوم الخميس بمواجهات اندلعت في بلدة أبو ديس المحاذية لمدينة القدس المحتلة، في حين اعتقلت قوات الاحتلال أكثر من أربعين فلسطينيا في مختلف محافظات الضفة الغربية المحتلة.

وقالت الناطقة باسم الهلال الأحمر الفلسطيني عراب الفقهاء لوكالة الأناضول إن من بين الإصابات أربعة بالرصاص المطاطي، و14 بالغاز المدمع.

ووفق شهود عيان، فإن مواجهات عنيفة اندلعت فجرا بعد اقتحام جيش الاحتلال بلدة أبو ديس واستمرت لساعات، مشيرين إلى أن قوات الاحتلال أطلقت القنابل المدمعة بكثافة باتجاه الفلسطينيين، ما خلف حالة من الارتباك في صفوف العائلات.

وأوضحت وكالة "معا" للأنباء الفلسطينية أن الاقتحام شمل مخارط ومنجرة ومنازل سكنية ومحلات تجارية.

يأتي ذلك بعد يوم من مواجهات اندلعت بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال إثر اقتحامها لمخيم قلنديا القريب من القدس، وهدمها منزل عائلة الشهيد حسين أبو غوش الذي تشتبه إسرائيل في قتله مستوطنة في يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان الاحتلال قد شن أمس حملة اعتقالات في مختلف أنحاء الضفة الغربية، تركزت في بلدة العيساوية شرقي القدس.

وقال نادي الأسير الفلسطيني في بيان إن الاحتلال اعتقل 42 فلسطينيا، منهم 23 من العيساوية وحدها، مشيرا إلى أن من بين المعتقلين أطفالا وقاصرين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول هبة احتجاجا على اقتحامات المستوطنين المتكررة باحات المسجد الأقصى المبارك، وأسفرت عن استشهاد أكثر من مئتي فلسطيني وإصابة الآلاف منهم، فضلا عن مقتل نحو ثلاثين مستوطنا.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة