أكدت مصادر للجزيرة مقتل تسعة من مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية بنيران التحالف الدولي والجيش العراقي حول الفلوجة، وبينما أظهرت صور استهداف تنظيم الدولة مقرات الجيش بكركوك، قالت مصادر في مليشيات الحشد الشعبي إنها قتلت 70 عنصرا من التنظيم.  

وقالت مصادر للجزيرة الأربعاء إن تسعة من مقاتلي تنظيم الدولة قتلوا وأصيب آخرون في غارات لطائرات التحالف الدولي وقصف للجيش العراقي بالمدفعية الثقيلة على مواقعهم غرب الفلوجة وشمال غربها.

ومن جهته، بث تنظيم الدولة تسجيلا مصورا قال إنه لهجوم شنه على ثكنات للجيش العراقي ومليشيات الحشد الشعبي قرب حقل علّاس النفطي جنوب غرب كركوك، ويظهر التسجيل سيطرة التنظيم على الثكنات وإحراق عربات عسكرية واقترابه من حقل علّاس واستهدافه بقذائف الهاون.

وفي السياق نفسه، قال ميثم الزيدي القيادي بفرقة العباس المنضوية تحت الحشد الشعبي إن الحشد نصب كمينا مساء الثلاثاء لعناصر تنظيم الدولة قرب قرية البشير (جنوبي كركوك) وقتل 30 منهم.

وأضاف أن الحشد قتل أيضا 40 عنصرا من التنظيم وجرح 30 آخرين في معارك بمنطقة تل أحمد، مقابل سقوط قتيل واحد وإصابة ثلاثة آخرين من الحشد.

في المقابل، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مقاتلي التنظيم استعادوا السيطرة على قرية باريما قرب جبل بعشيقة شرق الموصل، وبثت صورا تظهر مقاتلي التنظيم في شوارع القرية وعند أحد مساجدها.

وأعلن التنظيم الثلاثاء أنه تصدى لهجوم قوة مشتركة من البشمركة والجيش التركي على قرية باريما وأجبرها على التراجع، بعد مقتل وإصابة عدد من أفرادها وتدمير دبابة للجيش التركي.

من جهة ثانية، قال الجيش الأميركي في بيان إن التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة نفذ 21 ضربة قرب مدينة الموصل، مضيفا أنها أصابت وحدات تكتيكية لتنظيم الدولة ومخازن إمدادات ومحطة كهرباء وأهدافا أخرى.

المصدر : الجزيرة + وكالات