منح مجلس النواب المصري مساء اليوم الأربعاء الثقة لحكومة رئيس الوزراء شريف إسماعيل بعدما صوتت أغلبية أعضائه بالموافقة على برنامجها الذي طرحته على البرلمان الشهر الماضي.

ووافق 433 نائبا على برنامج الحكومة ورفضه 38 نائبا، بينما امتنع خمسة نواب عن التصويت، وبلغ مجموع النواب الذين حضروا جلسة اليوم 476 نائبا. 

وقبل تصويت اليوم الأربعاء تعهد إسماعيل في كلمة ألقاها على النواب بتنفيذ توصيات اللجنة التي شكلها البرلمان للرد على برنامج حكومته.
 
وتعهد أيضا بتقديم كشف حساب دوري كل ستة أشهر لعرض ما تم تنفيذه من برنامج الحكومة الذي يمتد حتى عام 2018.
 
وعرضت حكومة القاهرة برنامجها على البرلمان الشهر الماضي، وكان يتعين حصولها على ثقة النواب حتى تستمر في مهام عملها وفقا للدستور الجديد.

وشهد عرض برنامج الحكومة في جلسات سابقة غيابا كبيرا من أعضاء مجلس النواب المصري لدرجة دفعت رئيس المجلس علي عبد العال إلى اعتبار تكرار غياب النواب "استهتارا بمصالح البلاد العليا"، وفق تقارير محلية وحكومية.

وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي اختار في سبتمبر/أيلول الماضي وزير البترول السابق شريف إسماعيل لتشكيل الحكومة الثانية عقب الانقلاب العسكري ضد الرئيس المعزول محمد مرسي، وفي الشهر الماضي أجرى السيسي تعديلات طالت عددا من الوزراء في ظل أزمة اقتصادية تعيشها البلاد.

ويتألف البرلمان -الذي انتخب آخر العام الماضي وعقد أولى جلساته في يناير/كانون الثاني 2016- من 568 نائبا منتخبا، بالإضافة إلى 28 نائبا عينهم الرئيس طبقا للدستور، ويهيمن مؤيدو السيسي على البرلمان.

المصدر : وكالات