أكدت مصادر للجزيرة مقتل أربعة جنود مصريين وإصابة خمسة آخرين بهجوم في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء مساء الجمعة، بينما قال الجيش المصري إنه قتل 65 من "العناصر الإرهابية الشديدة الخطورة" في المحافظة.

وقالت مصادر للجزيرة إن أربعة من مجندي الأمن المصري قتلوا وأصيب خمسة آخرون، حيث زرع مجهولون عبوة ناسفة في شارع الخزان وفجروها خلال مرور مدرعة للشرطة، مما أحدث دويا هائلا.

وجاء الحادث بعد ساعات من إعلان وزارة الدفاع المصرية في بيان أن القوات المسلحة والشرطة المدنية تمكنت من استهداف عدد من الملاجئ والتجمعات ومخازن السلاح والذخيرة والوقود "للجماعات الإرهابية" في مدينتي رفح والشيخ زويد، بمعاونة القوات الجوية، وأنها قتلت 65 فردا من "العناصر الإرهابية الشديدة الخطورة".

ولم يحدد البيان وقت سقوط هذا العدد من القتلى، لكن رويترز نقلت عن شاهد عيان في العريش الجمعة أن طائرات حربية ومروحيات تحلق في المنطقة منذ الأربعاء.

يشار إلى أن الجيش المصري ينفذ منذ سبتمبر/أيلول 2013 حملة عسكرية مشتركة مع الشرطة ضد من يصفهم بالتكفيريين في سيناء، حيث تنشط عدة تنظيمات مسلحة أبرزها جماعة أنصار بيت المقدس التي غيرت اسمها إلى ولاية سيناء في نوفمبر/تشرين الثاني 2014 بعدما بايعت تنظيم الدولة الإسلامية.

المصدر : الجزيرة + وكالات