قال مسؤولون حكوميون ومصادر في الحزب الحاكم بالهند إن رئيس الوزراء ناريندرا مودي سيصل إلى السعودية غدا الأحد في زيارة رسمية.

ومن المتوقع أن يبرم مودي أثناء الزيارة اتفاقيات تجارية بينها عقود استثمار في عدد من مشاريع البنية التحتية، كما سيعرض على الرياض التعاون الأمني والعسكري في مجالات منها التدريب وإجراء المناورات.

وحتى الآن اقتصرت العلاقة بين السعودية والهند بشكل أساسي على التجارة والعمالة الهندية، فالسعودية هي أكبر مورد للطاقة إلى الهند، وكذلك يعيش فيها أكثر من 3.5 ملايين هندي، حسب وكالة رويترز للأنباء.

وشهدت السنوات القليلة الماضية بعض التعاون الأمني بين الجانبين بعد أن رحلت الرياض أربعة مطلوبين إلى نيودلهي.

ويسعى مودي إلى تعزيز هذه العلاقات، وقال مسؤول في وزارة الخارجية إن مجال الرعاية الصحية والتعليم والسياحة الدينية ستكون موضوعات أساسية في المحادثات.

وتأتي هذه الزيارة بعد أشهر من زيارة مودي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتوقيع اتفاق للتعاون الأمني يشمل اجتماعات منتظمة بين كبار المستشارين الأمنيين في البلدين.

المصدر : رويترز