أخفق مجلس النواب الليبي المنعقد في طبرق مجددا في عقد جلسة لبحث منح الثقة لحكومة الوفاق برئاسة فايز السراج، وسط تكهنات بانعقاده اليوم الثلاثاء، في حين يؤكد الاتحاد الأوروبي دعمه لهذه الحكومة التي باشرت تسلم مقرات الوزارات.
وقالت عضو مجلس النواب سلطنة المسماري -في تصريح لمراسل الجزيرة- إن قرار التأجيل اتخذ أمس الاثنين انتظارا لانتهاء رئيس البرلمان عقيلة صالح من اجتماعاته مع كل من المبعوث الأممي مارتن كوبلر وهيئة رئاسة البرلمان.

وأضافت سلطنة أنه تم الاتفاق على تشكيل لجنة من ستة أعضاء داعمين للاتفاق ومثلهم من المعارضين له، بهدف تقريب وجهات النظر بين الجانبين.

وقال نواب لوكالة الصحافة الفرنسية إن عددا كبيرا من النواب حضروا إلى مقر البرلمان لكنهم اكتفوا بإجراء مشاورات فقط بعدما حال اختلافهم حول حكومة الوفاق دون انعقاد هذه الجلسة.

وبينما أشار النائب أبو بكر بعيرة إلى وجود "خلافات كبيرة"، رجح النائب خليفة الدغاري انعقاد الجلسة اليوم الثلاثاء إذا ما توصلوا إلى اتفاق.

وأوضح بعيرة أن الخلاف يدور أيضا بين نواب يطالبون بأن يسبق التصويت على منح الثقة للحكومة تصويت على تضمين الاتفاق السياسي الموقع في ديسمبر/كانون الأول في الإعلان الدستوري لعام 2011، وبين آخرين يطالبون بالتصويت على الثقة أولا.

وكان البرلمان قد فشل نحو عشر مرات في عقد جلسة للتصويت على الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني لهذه الجلسات في ظل غياب عدد كبير من النواب الذي يتهمون أعضاء آخرين رافضين للحكومة بتهديدهم.

وزير الخارجية البريطاني يؤكد من طرابلس استعداد بلاده لتدريب قوات ليبية (رويترز)

دعم أوروبي
وجاء ذلك كله في الوقت الذي بحث فيه وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سبل مساندة حكومة السراج، وذلك خلال محادثات معه عبر دائرة تلفزيونية مغلقة، كما أعلنت بريطانيا استعدادها لتدريب قوات محلية داخل ليبيا أو في دولة مجاورة.

وناشد السراج الأوروبيين المساعدة في مكافحة مهربي البشر، والمساعدة في محاربة تنظيم الدولة الإسلامية وإعادة بناء البلاد.

وانبثقت حكومة السراج من اتفاق سلام وقع بـ الصخيرات في المغرب في ديسمبر/كانون الأول الماضي برعاية الأمم المتحدة، من قبل أعضاء في المؤتمر الوطني العام بطرابلس وبرلمان طبرق، لكن التوقيع حصل بصفة شخصية.

ولم يتمكن مجلس النواب من عقد جلساته منذ تعليق جلسته التي عرض فيها رئيس المجلس الرئاسي السراج وأعضاء المجلس التشكيلة الوزارية المقترحة لحكومة الوفاق في فبراير/شباط الماضي، نظرا لتغيّب عدد من النواب ومعارضة آخرين للحكومة والاتفاق السياسي.

في غضون ذلك، نقل مراسل الجزيرة في ليبيا عن رئيس لجنة استلام المقار الحكومية في العاصمة طرابلس محمد عماري قوله إن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق استلم مقار ثلاث وزارات في طرابلس، هي وزارات الإسكان والمرافق والشباب والرياضة والشؤون الاجتماعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات