قالت مصادر للجزيرة إن ثمانية عسكريين قتلوا وأصيب 18 آخرون في هجوم جنوب الشيخ زويد ورفح بشمال سيناء، بينما قتل ثلاثة أشخاص -بينهم طفل- إثر سقوط قذيفة مدفعية على منزل بحي الترابين جنوب الشيخ زويد.

وذكرت وزارة الداخلية المصرية أن مسلحين استهدفوا سيارة تابعة للشرطة على طريق في شمال سيناء بقذيفة "آر.بي.جي" أثناء معاينة الفريق الأمني الحالة الأمنية في طريق الشيخ زويد، واصفة منفذي الهجوم بأنهم "عناصر إرهابية".

على الصعيد ذاته أفادت مصادر أمنية وطبية بأن مدنيا قتل أيضا في الهجوم، بينما ارتفع عدد المصابين إلى عشرين، هم 14 شرطيا وستة مدنيين.

ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم، لكن عادة ما تعلن جماعة ولاية سيناء التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليتها عن هجمات تستهدف رجال الجيش والشرطة لاسيما في شمال سيناء.

المصدر : الجزيرة + وكالات