شن طيران النظام الحربي اليوم غارات على أكثر من بلدة في سوريا خلفت دمارا في المباني وأصابت العشرات بجروح بعضها خطيرة، وقال مراسل الجزيرة في سوريا إن عددا من المدنيين أصيبوا في غارات طيران النظام على مدينة تلبيسة وبلدة تيرمعلة بريف حمص الشمالي.

وأضاف المراسل أن من بين الجرحى أطفالا ونساء أصيبوا بغارات استهدفت الأحياء السكنية في مدينة تلبيسة، وخلفت دمارا واسعا في الأبنية والممتلكات، مشيرا إلى أن الطيران المروحي التابع للنظام ألقى براميل متفجرة على بلدة تيرمعلة تسببت في حريق هائل.

وأغار طيران النظام اليوم أيضا على المدنيين في منطقة الحولة بريف حمص، واستهدف كذلك مشفى تلدو وعطل خدماته بعدما أصابه دمار واسع، وهو القصف الثاني الذي يتعرض له  المشفى خلال يومين.

واستهدفت غارات النظام سوقا شعبية في مدينة كفرنبل وسوقا للخضار في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، وسقط قتلى وجرحى في كلا السوقين.

وتشهد مناطق عديدة من ريف حمص الشمالي الخاضع بمعظمه لسيطرة المعارضة المسلحة، تصعيدا من قبل قوات النظام السوري لليوم الثامن على التوالي.

وكانت منظمة العفو الدولية (أمنستي) أدانت النظام السوري لفرضه حصارا على مدينة داريا في ريف دمشق منذ نحو ثلاث سنوات، ونشرت صورا تظهر حجم الدمار في المدينة الذي ذهب ضحيته عشرات القتلى والجرحى بسبب قصف النظام لها بالبراميل المتفجرة.

وذكرت المنظمة أن مدينة داريا تعرضت لنحو سبعة آلاف برميل متفجر، وطالبت المجتمعَ الدولي بالضغط على النظام السوري من أجل فك الحصار وإدخال المساعدات الإنسانية إلى آلاف العائلات المحاصرة داخل المدينة.

المصدر : الجزيرة