ذكرت مصادر أمنية بمصر أن شرطيا أطلق اليوم الثلاثاء الرصاص على رجلين فقتل أحدهما وأصاب الآخر، بعد نشوب مشاجرة بينهم في الشارع، وتندرج هذه الحادثة ضمن سلسلة حوادث أثارت غضبا شعبيا لما وُصف "بوحشية" الشرطة، عقب انتهاكات متكررة وحوادث قتل نُسبت لرجال شرطة ضد مواطنين.

وقال شهود إن المشاجرة اندلعت بسبب خلاف على سعر كوب من الشاي، وأظهر شريط فيديو التقطه شخص من موقع الحادث وأرسله لوكالة رويترز رجلا ملقى على الأرض يتجمع حوله عدد من المارة الغاضبين، لكن لم يتضح إذا كان الرجل فارق الحياة أم لا.

وظهر في الشريط نفسه أحد المارة وهو يمسك بيديه غلاف رصاصة قال إن شرطيا برتبة "أمين" أطلقها على مواطن وصفه "بالغلبان" (البسيط). وتداول مستخدمون لموقع تويتر صورا قالوا إنها لسيارة شرطة حطمها المارة في موقع الحادث.

من جهتها، قالت المصادر الأمنية إن رجلا قتل وأصيب آخر إصابة بالغة في الحادث الذي وقع بمدينة الرحاب (شرقي القاهرة) ونقل المصاب إلى مستشفى لتلقي العلاج.

يذكر أن محكمة الجنايات عاقبت شرطيا في وقت سابق الشهر الجاري بالسجن لمدة 25 عاما لإدانته بقتل سائق بالرصاص بسبب شجار بينهما بشارع وسط القاهرة في فبراير/شباط الماضي.

يشار إلى أن القاهرة شهدت الشهر الماضي وقفتي احتجاج للأطباء والمحامين أمام نقابتيهم لرفض اعتداءات الشرطة على الأطباء، وذلك بعدما اتهم طبيبان في مستشفى المطرية التعليمي تسعة من أفراد قسم شرطة بالتعدي عليهما في 28 يناير/كانون الثاني الماضي.

المصدر : رويترز