قال قائد شرطة القدس إن عبوة ناسفة سببت الانفجار في حافلة للركاب بالقدس المحتلة، والذي أسفر عن إصابة 16 شخصا.

واستهدف الانفجار حافلة فارغة في حي التبلويت في القدس المحتلة، وانتقلت النيران إلى حافة أخرى قريبة من الموقع وكان فيها عشرات الركاب، وهو ما تسبب في وقوع الإصابات.

وأكدت المصادر الإسرائيلية أن اثنين من بين المصابين الـ16 في الحادث في حالة خطرة، وقال مراسل الجزيرة إلياس كرام إن هناك اشتباها في أن يكون منفذ الهجوم من بين الجرحى.

وأوضح المراسل أن الحادث الذي يأتي في ذروة استنفار أمني في القدس يتزامن مع احتفالات اليهود بعيد الفصح، دفع أطرافا إسرائيلية لاعتباره تصعيدا خطيرا ومؤشرا لانتقال عمليات الهبة الفلسطينية من الطعن والحوادث الفردية إلى عمليات أشد فتكا.

وأشار إلى أن تلك الأطراف تعتقد أن الهجمات من هذا المستوى تقف خلفها تنظيمات، على عكس عمليات الطعن والدعس التي تنفذ فرديا.

المصدر : الجزيرة + وكالات