أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر اليوم الاثنين أن الولايات المتحدة ستنشر قوات إضافية في العراق، وستجيز استخدام مروحيات أباتشي لدعم الجيش العراقي في مواجهة تنظيم الدولة الإسلامية.

جاء ذلك خلال زيارة لكارتر إلى بغداد لم يعلن عنها مسبقا، التقى خلالها قادة أميركيين ورئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ووزير الدفاع العراقي خالد العبيدي.

وقال الوزير الأميركي "سنرسل قوات كما ستقدم مروحيات أباتشي دعما لجهود القوات العراقية لتطويق الموصل ثاني مدن البلاد، تمهيدا لاستعادتها من قبضة التنظيم".

وأفاد مسؤول أميركي كبير في وزارة الدفاع أنه سيتم إرسال نحو مئتي جندي إضافي، ليتجاوز بذلك العدد الإجمالي للجنود الأميركيين أربعة آلاف عنصر.

وستقدم وزارة الدفاع الأميركية مساعدات تصل قيمتها إلى 415 مليون دولار لوحدات البشمركة الكردية أيضا، في الوقت الذي تعاني فيه حكومة إقليم كردستان العراق من عجز في الموازنة.

وتقود الولايات المتحدة تحالفا دوليا يشن ضربات ضد تنظيم الدولة الإسلامية، ويؤمّن تدريبا ومساعدة أخرى للقوات التي تقاتل التنظيم في العراق وسوريا المجاورة.

وبينما يتولى القسم الأكبر من القوات الأميركية في العراق دورا استشاريا ومساندا، أرسلت واشنطن أيضا قوات خاصة من مشاة البحرية (المارينز) لتقديم دعم بالمدفعية للقوات العراقية.

المصدر : الفرنسية,رويترز