أعلنت وزارة الداخلية التونسية الأحد الكشف عن خلية "تكفيرية" بايعت تنظيم الدولة الإسلامية وتنشط في ولايات مختلفة من البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان لها أن الخلية تتكون من "ستة عناصر تكفيرية" وتنشط في مناطق متفرقة من البلاد من أجل "الاستقطاب وتوفير السلاح والقيام بعمليات نوعية".

وأفادت بأن معلومات استخبارية مكنت الوحدات الأمنية في صفاقس من إلقاء القبض على العنصر الرئيسي للمجموعة وهو من العائدين من سوريا حيث شارك في القتال الدائر هناك، وهو يتولى القيادة العسكرية للخلية ومهمة التدريب والاستقطاب، وقد أسفرت التحقيقات معه عن إلقاء القبض على باقي العناصر ومن بينهم امرأة.

وتتواصل عمليات الملاحقة والإيقاف للخلايا الإرهابية في كامل أنحاء تونس منذ أحداث مدينة بن قردان في مارس/آذار الماضي.

وكانت قوات الأمن والجيش قد صدت هجوما كبيرا هو الأول من نوعه لمسلحي تنظيم الدولة كان يهدف لإعلان بن قردان إمارة إسلامية.

وأوقعت المواجهات 46 قتيلا في صفوف المسلحين، كما لقي 13 أمنيا وعسكريا وسبعة مدنيين حتفهم، وألقي القبض على 17 عنصرا إرهابيا.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية