تواصل المعارك بحلب والنظام يقصف عدة محافظات
آخر تحديث: 2016/4/17 الساعة 21:55 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/17 الساعة 21:55 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/10 هـ

تواصل المعارك بحلب والنظام يقصف عدة محافظات

دمار واسع خلفه القصف الجوي بمنطقة حندرات شمال حلب (الجزيرة)
دمار واسع خلفه القصف الجوي بمنطقة حندرات شمال حلب (الجزيرة)

قتل 22 مدنيا على الأقل جراء قصف متبادل اليوم الأحد بين قوات المعارضة والنظام على أحياء مدينة حلب في شمال سوريا، بينما قصفت قوات النظام قرى وبلدات في ريف دمشق وحمص وحماة وإدلب ودير الزور.

وبحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن مقتل 22 مدنيا في حلب هو الحصيلة الكبرى لعدد الضحايا منذ سريان الهدنة في فبراير/شباط الماضي، مشيرا إلى أن مدينة حلب وريفها تشهد تصعيدا هو الأكثر عنفا من كافة الأطراف المتصارعة في سوريا.

وفي وقت سابق، أعلنت المعارضة السورية المسلحة سيطرتها على أحياء الخالدية وبرنة وزنتان بريف حلب الجنوبي بعد معارك عنيفة مع قوات النظام والمليشيات الموالية له، بينما سيطر مقاتلو تنظيم الدولة الإسلامية على قرى أخرى بالريف الشمالي.

وعلى صعيد مواز، قال مراسل الجزيرة إن تنظيم الدولة شن هجوما واسعا على قرى البل والشيخ ريح وتل حسين وبرغيدة الخاضعة لسيطرة المعارضة، واستطاع من خلال هذا الهجوم السيطرة على عدة نقاط.

وأضاف المراسل أن المعارك لا تزال مستمرة بين الطرفين. ويعد هذا الهجوم لتنظيم الدولة هو الأول بعد خسارته قرى وبلدات على الشريط الحدودي بالريف الشمالي خلال الأيام الأخيرة، أهمها بلدة الراعي الإستراتيجية.

النظام السوري يستغل الهدنة للسيطرة على مزيد من الأراضي (الجزيرة)

غارات ومعارك
وفي دير الزور قالت مصادر للجزيرة إن 13 شخصا قتلوا في قصف روسي استهدف حي الحميدية، كما شن الطيران الحربي لليوم الخامس على التوالي غارات جوية على مدينة الرستن في حمص وبلدتي المجدل والبلان بالريف الشمالي، وألقت المروحيات براميلها على قرية تير معلة، كما استهدفت حي الوعر بمدينة حمص بالرشاشات الثقيلة.

ولم يختلف الوضع كثيرا في ريف دمشق فقد قصفت قوات النظام منازل المدنيين في مدينة دوما بالغوطة الشرقية بقذائف الهاون، كما استهدفت بقذائف المدفعية شارع السعيد بمخيم خان الشيح في الغوطة الغربية.

وفي حماة شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة عقيربات بالريف الشرقي، وعدة غارات على محيط مدينة كفر زيتا بالريف الشمالي، كما شنت قوات النظام عدة غارات جوية على مدينة جسر الشغور وريفها، مما أدى لمقتل ثلاث نساء وعدد من الجرحى في بلدة الكستن.

وفي دير الزور اندلعت اشتباكات عنيفة بحي الصناعة بين تنظيم الدولة وقوات النظام التي قصفت أحياء الحويقة والرشدية والصناعة، كما ألقت طائرات شحن روسية 14 حمولة بالمظلات على الأحياء الخاضعة لسيطرة قوات الأسد.

أما في درعا فقد اندلعت اشتباكات على جبهات سد سحم الجولان وبلدتي العلان وعين ذكر في ريف درعا الغربي بين كتائب من الجيش السوري الحر ضد لواء شهداء اليرموك وحركة المثنى المقربين من تنظيم الدولة.

كما جرت اشتباكات متقطعة على أطراف حي المنشية بمدينة درعا بين المعارضة المسلحة وقوات الأسد التي قصفت الحي والطريق الواصل بين بلدتي صيدا والنعيمة في ريف المدينة بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، في حين ردت المعارضة باستهداف دشم وتحصينات قوات الأسد على جبهة بلدة النعيمة بالمدفعية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات