قالت الولايات المتحدة إنها تتابع عن كثب التطورات الجارية في مصر بعد خروج مظاهرات
تنديد بسياسات الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأكد متحدث باسم البيت الأبيض الجمعة على أهمية العلاقات الأمنية بين واشنطن والقاهرة, إلا أنه جدد التأكيد على موقف بلاده حيال تراجع وضع حقوق الإنسان في مصر.

وجاءت التعليقات الأميركية في وقت تدخلت فيه قوات الأمن المصرية لتفريق مظاهرات خرجت في عدة محافظات، وقامت باعتقالات في صفوفها.

واعتقل الأمن المصري عشرات المتظاهرين الذين خرجوا في مسيرات في القاهرة والإسكندرية ومحافظات أخرى. وجاءت الاحتجاجات في ظل تعالي الأصوات المعارضة للسياسات التي ينتهجها نظام الرئيس السيسي.

المصدر : وكالات,الجزيرة