قالت مصادر سورية معارضة إن تنظيم الدولة تمكن من إسقاط طائرة للنظام بريف السويداء الشمالي الشرقي، ويأتي ذلك بعد معلومات عن إسقاط طائرة أخرى في ريف مدينة الرقة، بينما تحتدم المعارك بجبهة حندرات في حلب.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن طائرة سورية سقطت ربما بنيران مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية قرب مطار خلخلة الحربي بريف السويداء الشمالي الشرقي، مشيرا إلى تمكن قائدها من النجاة والوصول إلى مناطق سيطرة النظام.

وكانت وكالة أعماق المقربة من تنظيم الدولة قد تحدثت في وقت سابق الخميس عن إسقاط طائرة في محيط المطار نفسه.

وفي الرقة، قالت مصادر محلية للجزيرة إن تنظيم الدولة أسقط طائرة حربية في ريف المدينة. وأضافت أن طائرات روسية شنت عدة غارات جوية على المدينة الخاضعة لتنظيم الدولة، واستهدفت القصر العدلي ومفرق ثانوية الرشيد وحديقة الرشيد والمجمع الحكومي.

من جهتها نفت وزارة الدفاع الروسية الأنباء عن إسقاط طائرة تابعة لروسيا بالرقة، مشيرة إلى أن الطائرات الروسية لم تقم بأي نشاط في المنطقة.

 المعارضة المسلحة كانت قد سيطرت على قرية العيس وتلتها الاستراتيجية (أسوشيتد برس)

جبهة حلب
وفي حلب قالت مصادر من المعارضة المسلحة إنها تصدت لهجوم شنه جيش النظام مدعوما بطائرات روسية على مخيم حندرات، حيث شن جيش النظام مدعوما بمليشيات أجنبية وسلاح الجو الروسي هجوما عنيفا على المخيم المشرف على طريق الكاستيلو.

ويقع طريق الكاستيلو عند المدخل الشمالي الغربي لمدينة حلب، وهو آخر الطرق التي تربط المدينة بريفها الغربي، وتبعد قوات النظام السوري عنه بنحو كيلومترين فقط.

وذكرت المعارضة المسلحة أنها أوقعت خسائر بشرية ومادية في صفوف قوات النظام أثناء تصديها للهجوم، في حين أكدت مصادر تابعة لقوات النظام سيطرة تلك القوات على الجزء الشمالي من المخيم.

وفي ريف حلب الجنوبي، قصفت مروحيات النظام بلدة العيس ومحيطها ببراميل متفجرة، في محاولة لتغطية المليشيات الإيرانية واللبنانية التي تحاول التقدم واستعادة مناطق خسرتها في الأيام الماضية.

وفي ريف حلب الشمالي سيطر تنظيم الدولة الإسلامية على بلدات براغيدة وكفرغان واكدة بالريف الشمالي لحلب، ولا يزال يحاول التقدم قرب الحدود السورية التركية.

كما  سيطر التنظيم على مواقع وتلال في بلدة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي بعد هجوم مباغت وعنيف على قوات النظام، من جهتها أكدت مصادر النظام أنه تم إحباط الهجوم.

وفي حمص، قال مراسل الجزيرة إن مدنيا قتل وأصيب عشرات في غارات جوية للنظام السوري على مدينة تلبيسة بالريف الشمالي، كما شنت طائرات حربية ومروحية غارات أخرى على مناطق الحولة وتير معلة ودير فول وعز الدين، في ريف المحافظة.

ويخضع ريف حمص الشمالي لسيطرة المعارضة السورية المسلحة، وتحاصره قوات النظام السوري وما يعرف بقوات الدفاع الوطني منذ نحو أربعة أعوام.

وفي ريف دمشق، استهدفت  قوات النظام مدينة حرستا بالغوطة الشرقية، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين قوات النظام وتنظيم الدولة في محيط محطة تشرين الحرارية في القلمون الشرقي.

المصدر : الجزيرة + وكالات