حذرت وزارة الداخلية المصرية مما سمته الخروج على الشرعية بالاستجابة لدعوات التظاهر في البلاد.

وكان ناشطون وحركات معارضة قد أطلقوا دعوات للاحتجاج اليوم الجمعة ضد اتفاقية ترسيم الحدود البحرية بين السعودية ومصر التي تم توقيعها مؤخرا، وأيد تحالف دعم الشرعية هذه الدعوة معلنا عزمه المشاركة في الاحتجاجات.

ودافعت الحكومة المصرية عن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية مع السعودية، وقالت إن الرسم الفني لخط الحدود أسفر عن وقوع جزيرتي صنافير وتيران داخل المياه الإقليمية للسعودية.

يذكر أن اتفاقية ترسيم الحدود البحرية المذكورة أبرمت يوم الجمعة الماضية على هامش زيارة قام بها الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز لمصر.

المصدر : وكالات,الجزيرة