قتل أحد عناصر مجلس شورى ثوار بنغازي في قصف لطائرة تابعة لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في وقت متأخر من ليلة أمس الثلاثاء على مركز لمقاتلي المجلس بمنطقة قاريونس السكنية شمال بنغاري شرقي ليبيا، فيما قتل رجل أمن وأصيب آخرون في تفجير انفجار سيارة ملغومة جنوبي مدينة مصراتة.

وقالت مصادر في مجلس شورى ثوار بنغازي للجزيرة إن طائرة عمودية ألقت براميل متفجرة أدت إلى إحداث دمار بالعمارات السكنية في المنطقة.

وذكرت مصادر محلية للجزيرة أن جنديا من قوات حفتر قتل في اشتباك مسلح مع مقاتلي مجلس الثوار بمنطقة قاريونس.

وتشهد بنغازي والمناطق المحيطة بها اشتباكات منذ نحو عامين بين قوات حفتر وبعض المسلحين القبليين الموالين له من جهة، وتحالف مجلس شورى ثوار بنغازي من جهة أخرى، بالإضافة إلى تنظيم الدولة الإسلامية الذي يحارب الطرفين.

سيارة ملغومة
وفي سياق منفصل، قتل أحد أفراد الأمن وأصيب أربعة آخرون اليوم الأربعاء بعدما فجر مهاجم سيارة ملغومة عند نقطة تفتيش أمنية جنوبي مدينة مصراتة في غرب البلاد.

وقال مدير مكتب الإعلام بمستشفى مصراتة المركزي عبد العزيز عيسى إن المهاجم فجر السيارة الملغومة قرب نقطة السدادة الأمنية التي تقع على بعد ثمانين كيلومترا جنوبي المدينة. ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وذكر مصدر أمني إن مسلحين هاجموا أيضا معسكرا للجيش يقع بين الطريق الساحلي ومدينة بني وليد جنوب شرقي مصراتة في وقت مبكر اليوم الأربعاء واستولوا على أسلحة وذخيرة.

المصدر : وكالات,الجزيرة