أفاد مراسل الجزيرة في الأردن بأن قوات الأمن اقتحمت المركز العام لجماعة الإخوان المسلمين في عمان، وأمرت بإخلائه قبل أن تغلقه بالشمع الأحمر، من دون توضيح خلفيات القرار.

وقالت قيادات في الإخوان المسلمين للجزيرة إن محافظ العاصمة أبلغ من وجدوا في مقر الجماعة -في كتاب موجه- قرار وزارة الداخلية إغلاق المقر الرئيسي للجماعة بالشمع الأحمر، من دون توضيح الأسباب الكامنة وراء هذا القرار.

وفي هذا السياق، ذكر مدير مكتب الجزيرة في عمان حسن الشوبكي أن مقر الإخوان أخلي من جميع موظفيه وقياداته السياسية التي كانت داخله، بينهم زكي بني ارشيد نائب المراقب العام.  

وقال مدير مكتب الجزيرة إن "الإخوان الأردنية" تلقت كتابا سابقا من محافظ العاصمة قال فيه إن الجماعة غير قانونية، وطالبها بعدم إجراء انتخابات مجلس الشورى التي كانت تعتزم إجراءها.

ووصلت العلاقة بين جماعة الإخوان المسلمين والنظام الأردني إلى طريق مسدود بعدما صادرت السلطات في يونيو/حزيران الماضي مجموعة من ممتلكات الجماعة في إجراء أولي وألحقتها بجمعية الإخوان المرخصة حديثا لصالح مفصولين من الجماعة.

وقالت الحكومة الأردنية إنها لن تتعامل إلا مع جمعية الإخوان التي يترأسها مراقب الجماعة السابق عبد المجيد الذنيبات، مؤكدة على لسان الناطق باسمها محمد المومني أن هذه الجمعية حققت كافة الشروط، وبالتالي تعتبر الجمعية التي تمتلك السلطة الاعتبارية القانونية.

المصدر : الجزيرة