اقتحمت قوة عسكرية إسرائيلية كبيرة سجن نفحة الصحراوي في صحراء النقب, وقالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين إن عشرات الأسرى الفلسطينيين أصيبوا بحالات اختناق، ونقل عدد منهم إلى مستشفى سوروكا بعد تعرضهم للضرب من قبل شرطة السجن الإسرائيلية.

ووفق الهيئة فقد اقتحمت الشرطة القسم 14 بصورة مفاجأة، واعتدت على الأسرى بالعصي والغاز. وحملت الهيئة إسرائيل وإدارة سجن نفحة تحديدا المسؤولية الكاملة عن حياة جميع الأسرى.

يشار إلى أن أربعة أسرى فلسطينيين في السجن يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الإداري الإسرائيلية، وذلك وفق ما أعلنه نادي الأسير الفلسطيني.

وذكر مدير النادي في محافظة الخليل أمجد النجار أن أقدم هؤلاء المضربين هو الأسير محمود الفسفوس المضرب عن الطعام منذ 20 فبراير/شباط الماضي، والتحق به في الإضراب ثلاثة أسرى آخرون، هم علاء يونس ريان وكرم محمود عمرو، وكلاهما من مدينة دورا، والأسير سامي الجنازرة من مخيم الفوار.

المصدر : الجزيرة