يجري الملك سلمان بن عبد العزيز اليوم الثلاثاء محادثات مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ورئيس الوزراء أحمد داود أوغلو، تتناول أبرز الملفات الإقليمية والدولية، إضافة إلى بحث العلاقات الثنائية بين البلدين.

وذكرت محطة الإذاعة والتلفزيون التركية (تي آر تي) الحكومية أن الرئيس أردوغان والملك السعودي سيعقدان اجتماعا ثنائيا، يعقبه اجتماع آخر بين وفدي البلدين، ولاحقا سيعقد الزعيمان مؤتمرا صحفيا مشتركا.

ومن المقرر أن تتطرق مباحثات الجانبين لمسار العلاقات الثنائية التي تربط تركيا بالمملكة العربية السعودية، فضلا عن آخر المستجدات في سوريا وقضية اللاجئين والخطوات التي سيتم اتخاذها لمكافحة الإرهاب، إضافة إلى بحث عدد من القضايا الإقليمية والدولية.

وبعد اختتام اتصالاته في أنقرة، يتوجه الملك سلمان إلى إسطنبول لحضور القمة 13 لمنظمة التعاون الإسلامي، التي ستعقد في مدينة إسطنبول يومي 14 و15 أبريل/نيسان الحالي.

زيارة وحرص
ووصل أمس الاثنين الملك سلمان إلى العاصمة التركية أنقرة، في إطار زيارة رسمية إلى تركيا، حيث كان في استقباله الرئيس التركي بمطار "آسنبوغا" الدولي بالعاصمة أنقرة.

وتعد زيارة الملك سلمان الثانية إلى تركيا خلال ستة شهور، وتأتي بعد أقل من أربعة شهور لزيارة قام بها أردوغان إلى الرياض نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وتعكس اللقاءات بين المسؤولين الأتراك والسعوديين الحرص المتبادل بين الجانبين على التواصل والتباحث وتبادل الرؤى وتنسيق الجهود.

وتم العمل على بلورة التطور المتواصل في العلاقات الثنائية باتفاق على إنشاء مجلس للتعاون الإستراتيجي في ديسمبر/كانون الأول الماضي.

ويركز المجلس على مشاريع التعاون المشترك في عدة مجالات، على رأسها المجالات الأمنية والعسكرية والسياسية والاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والتعليم والشؤون الثقافية والطب.

وتكتسب الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين أهميتها مما يمثله البلدان من ثقل، إضافة إلى توقيت تلك الزيارات، وتقارب رؤى الجانبين تجاه العديد من ملفات المنطقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات