لقي أربعة من القوات الخاصة في الجيش الإيراني -بينهم عقيد- مصرعهم خلال اشتباكات جنوب مدينة حلب شمالي سوريا.

وقالت وكالة تسنيم المقربة من الحرس الثوري الإيراني ومواقع إخبارية إيرانية أخرى، إن من بين القتلى العقيد مجتبى ذو الفقار نسب.

كما أن من بينهم الملازمين مجتبى يد اللهي ومحسن قياسطلو. وأضافت المصادر الإيرانية أن هؤلاء قتلوا خلال قيامهم بمهامهم مستشارين عسكريين في سوريا, حسب تعبيرها.

وسقط عناصر القوات الخاصة الإيرانية خلال اشتباكات مع من تصفهم وسائل الإعلام الإيرانية بـ"الإرهابيين التكفيريين", ويرجح أنهم قتلوا في المعارك التي دارت خلال الأيام القليلة الماضية في ريف حلب الجنوبي بين قوات النظام السوري والمليشيات الداعمة لها من جهة, وبين جبهة النصرة وفصائل متحالفة معها من جهة ثانية.

وبهذا يرتفع عدد القتلى من العسكريين الإيرانيين في سوريا إلى 229 منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ويأتي مصرع عناصر القوات الخاصة التابعة للجيش الإيراني بعد أيام من إعلان أمير علي أراسته نائب منسق القوات البرية في الجيش الإيراني أن بلاده أرسلت عناصر من الوحدات الخاصة -المعروفة بأصحاب القبعة الخضراء التي تشكل اللواء 65- للقيام بما سماها مهاما استشارية في سوريا.

المصدر : الجزيرة + وكالات