الحوثيون يواصلون خرق الهدنة بعدة محافظات
آخر تحديث: 2016/4/11 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2016/4/11 الساعة 15:30 (مكة المكرمة) الموافق 1437/7/5 هـ

الحوثيون يواصلون خرق الهدنة بعدة محافظات

أفاد مراسل الجزيرة في اليمن بأن مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح قصفت مواقع المقاومة اليمنية في عسيلان بمحافظة شبوة، بينما جددت الحكومة اليمنية التزامها بوقف إطلاق النار.

يأتي ذلك في وقت قتل مواطن وأصيب اثنان في قصف لمليشيا الحوثي على أحياء سكنية بمحافظة تعز بالتزامن مع خروقات لوقف إطلاق النار سُجلت بمحافظات أخرى.

وأفادت مراسلة الجزيرة هديل اليماني في تعز بأن طيران التحالف العربي شن ثلاث ضربات على مواقع لمليشيا الحوثي في تبة السلال، بعد تسجيل نحو 25 خرقا للحوثي والمخلوع منذ بدء سريان الهدنة منتصف ليلة الأحد/الاثنين.

من جهتها، نقلت وكالة الأناضول عن مبارك العبادي، الناشط في المقاومة الشعبية بمحافظة الجوف، أن "مسلحي الحوثي وقوات صالح خرقوا الهدنة في عدة جبهات بالمحافظة، من بينها جبهات المتون والغيل والمصلوب".

وأضاف العبادي أن اختراق الهدنة جاء رغم التزام الجيش والمقاومة بوقف إطلاق النار، مشيرا إلى أن الحوثيين وقوات المخلوع صالح أطلقوا العديد من القذائف على مواقع الجيش والمقاومة في الجوف؛ مما أسفر عن سقوط قتيل وجرح آخر من المقاومة، وفق المصدر ذاته.

وذكر مراسل الجزيرة عبد الكريم الخياطي أن الحوثيين وقوات صالح استمروا في خرق الهدنة في جبهات مأرب والبيضاء وشبوة والضالع وحزم العدين بإب وحرض في حجة منذ اللحظات الأولى لبدء سريانها، كما قصفوا مواقع للجيش والمقاومة في فرضة (شرق صنعاء).

وكان مراسل الجزيرة أفاد في وقت سابق اليوم بأن التحالف العربي اعترض صاروخا بالستيا في سماء المدينة أطلقته مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع صالح بعد سريان وقف إطلاق النار.

 بن دغر (يمين) يلتقي المبعوث الأممي في الرياض (الجزيرة)

مؤشرات جيدة
في الأثناء، أفاد مراسل الجزيرة في الرياض بأن رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر أكد التزام الحكومة بالهدنة، حيث صدرت التوجيهات لكل قوات الشرعية في كافة الجبهات بضبط النفس ووقف إطلاق النار.

وأكد رئيس الوزراء لدى لقائه المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ أحمد اليوم الاثنين في الرياض أن المؤشرات الأولى للهدنة تبدو جيدة.

وقال "نريد سلاما دائما يحقق آمال كل اليمنيين ويكون السلاح بيد الدولة فقط وليس لأطراف أخرى".

وأضاف "نريد الخروج من هذه الأزمة، ونتمنى أن الطرف الآخر قد استوعب الدرس، لا نحتاج سنوات لإحلال السلام، وإنما نحتاج إلى صدق النوايا".

من جهته، قال المبعوث الأممي "نعمل من أجل إحلال السلام في اليمن، وأي حديث مستقبلي سيكون تحت مظلة القرار 2216".

وناشد -في وقت سابق- الأطراف اليمنية والمجتمع الدولي دعم تنفيذ الهدنة على الأرض, والسماح بوصول المساعدات الإنسانية دون عوائق.

وكانت قيادة التحالف أعلنت أنها ستلتزم بوقف إطلاق النار في اليمن، الذي يستمر حتى الساعة الـ12 من ظهر اليوم التالي لانتهاء مفاوضات مقررة في الكويت بين الأطراف المتصارعة برعاية الأمم المتحدة في 18 أبريل/نيسان الجاري.

وأعلنت جماعة الحوثي وحزب المؤتمر الشعبي العام -في بيان مشترك لهما- مساء أمس الأحد التزامهما بوقف إطلاق النار.

المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات