قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية حسين جابري أنصاري إن بلده تدعم وقف إطلاق النار في اليمن والمفاوضات بين مختلف الفرقاء اليمنيين من أجل إيجاد حل للأزمة هناك.

وأعرب أنصاري عن أمله في أن يؤدي التوافق بين مختلف الأطراف إلى تحقيق الاستقرار وإنهاء ما وصفها بالكارثة الإنسانية في اليمن.

وشهدت معظم جبهات القتال في اليمن حالة من الهدوء في أول أيام الهدنة الجديدة رغم خروقات في أكثر من منطقة من قبل الحوثيين, في وقت أكدت فيه الحكومة اليمنية والتحالف العربي التزامهما بوقف إطلاق النار.

وأعلنت الأمم المتحدة أن هناك التزاما قويا بوقف الأعمال القتالية في اليمن رغم تسجيل خروقات في بعض المناطق.

وفي بيان تلاه المتحدث باسم المجلس في نيويورك، دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أطراف الصراع في اليمن إلى الالتزام بالهدنة, التي قال إنها تبدو متماسكة.

وبدأ تنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بين أطراف الصراع في اليمن منتصف ليلة الاثنين ويستمر حتى منتصف ظهر اليوم التالي لانتهاء مباحثات السلام في الكويت والتي تبدأ يوم 18 أبريل/نيسان الجاري، مع إمكانية تمديد الاتفاق.

المصدر : الجزيرة