أعلن وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر الاثنين أن الإدارة الأميركية ترغب في مناقشة تقديم مساعدات اقتصادية إلى العراق مع دول الخليج العربية.
   
وقال المسؤول الأميركي خلال زيارة يقوم بها للهند "من الناحية الاقتصادية من المهم إصلاح كل الدمار الذي ضرب العراق" بعد طرد تنظيم الدولة الإسلامية.
   
وأضاف الوزير الأميركي "أعرف أن هذه النقطة من الأمور التي يريد الرئيس (باراك أوباما) التطرق إليها مع شركائنا في الخليج عندما سيلتقيهم نهاية الأسبوع المقبل" خلال قمة مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض.
   
واعتبر كارتر أيضا أن تراجع أسعار النفط "يجعل الأمور أكثر صعوبة" بالنسبة إلى الحكومة العراقية.
   
جدير بالذكر أن وزير الدفاع الأميركي يقوم بزيارة للهند والفلبين على أن يتجه لاحقا إلى منطقة الخليج، وسيزور الإمارات وبعدها السعودية حيث سيشارك الأسبوع المقبل في اجتماع لوزراء دفاع دول مجلس التعاون الخليجي قبيل القمة التي سيشارك فيها الرئيس أوباما في الـ21 من الشهر الحالي.
   
وجاءت تصريحات وزير الدفاع الأميركي بشأن العراق بعد أيام من زيارة قام بها وزير الخارجية الأميركي جون كيري إلى بغداد (الجمعة) حيث أكد من هناك أن تنظيم الدولة "في طريقه إلى الاندحار" في العراق.

وما زال التنظيم يحكم سيطرته على الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية، وعلى مساحات واسعة من شمالي وغربي العراق، لكنه اضطر للتخلي عن الرمادي عاصمة محافظة الأنبار قبل أسابيع تحت وطأة هجوم شنه الجيش العراقي مدعوما بطيران التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة.

المصدر : الفرنسية