دعا رئيس الحكومة اليمنية أحمد بن دغر إلى تكثيف الجهود لإيصال قوافل الإغاثة الغذائية والدوائية إلى كل المدن والقرى في محافظة تعز (جنوبي البلاد) والتي تشهد مواجهات شديدة بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة أخرى منذ أكثر من عام.

جاء ذلك خلال لقاء بن دغر مع رئيس المجلس التنسيقي للمقاومة الشعبية في تعز حمود المخلافي اليوم الأحد في العاصمة السعودية الرياض.

وحسب وكالة سبأ اليمنية الرسمية، فقد أطلع المخلافي رئيس الحكومة على الوضع الإنساني المتردي الذي يعاني منه أبناء محافظة تعز -كبرى المحافظات اليمنية سكانا- وعلى الإثر دعا بن دغر إلى تكثيف الجهود لإيصال الإغاثة إلى المحافظة.

ووصف رئيس الحكومة اليمنية المقاومة الشعبية في تعز بأنها قلب اليمن النابض، مشيرا إلى أنه بتحرير هذه المحافظة سيعم السلام مختلف محافظات اليمن.

وأكد بن دغر حرص واستعداد الحكومة لدعم المقاومة في تعز، لافتا إلى أنها لن تألو جهدا في تقديم كل ما تحتاجه المحافظة.

وتشهد تعز منذ أكثر من عام اشتباكات في عدة جبهات بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، والحوثيين وقوات صالح من جهة ثانية خلفت أعدادا كبيرة من القتلى والجرحى من الطرفين، وأدت إلى زيادة صعوبة الوضع الإنساني في المحافظة.

يشار إلى أنه يفترض أن يدخل وقف الأعمال القتالية في اليمن -وفقا لتفاهم أشرفت عليه الأمم المتحدة- حيز التنفيذ بعد منتصف هذه الليلة، ويعول سكان تعز ومحافظات يمنية أخرى على سريانه لتخفيف معاناتهم.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي قد عين في الثالث من الشهر الجاري علي محسن الأحمر نائبا له، وأحمد بن دغر رئيسا للحكومة خلفا لخالد بحاح.

المصدر : وكالات