تظاهر عدد من السوريين بريفي دمشق وحمص مطالبين بسقوط النظام والتنديد بمجزرة دير العصافير، في حين شن الطيران السوري والروسي غارات في مناطق متفرقة بسوريا مما أسفر عن عدد من الإصابات.

وقال مراسل الجزيرة في ريف دمشق إن عشرات من سكان مدينة دوما خرجوا في مظاهرة عقب قصف قوات النظام السوري أمس الخميس بلدة دير العصافير الذي أودى بحياة العشرات، كما خرجت مظاهرات في مدن بريف حمص الشمالي تطالب بسقوط النظام.

وطالب المشاركون في مظاهرة دوما الواقعة بالغوطة الشرقية بإسقاط النظام، كما رفعوا لافتات تندد بالقصف الذي استهدف بلدة دير العصافير وأسفر عن سقوط ثلاثين قتيلا على الأقل، وأكدوا أن الثورة لن تموت بالقصف والحصار.

ورفع المتظاهرون في جمعة سموها "لا لـ الفدرالية" شعارات تهتف بوحدة سوريا واستمرار السعي لإسقاط النظام. وتعاني منطقة الغوطة الشرقية بريف دمشق حصارا خانقا منذ نحو أربع سنوات.

كما خرجت عدة مظاهرات عقب صلاة الجمعة بريف حمص الشمالي، وشملت مدن الرستن وتلبيسة والحولة، وجدد فيها المتظاهرون مطالبتهم بإسقاط النظام السوري وتوحيد صفوف المعارضة المسلحة.

وفي ريف دمشق أيضا، قصف الطيران المروحي للنظام محيط مخيم خان الشيح ومزارع الديرخبية ومحيط أوتوستراد السلام في الغوطة الغربية ببراميل متفجرة، كما شن النظام غارات جوية على منطقة المرج بالغوطة الشرقية، وكلها مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة، وذلك بالرغم من استمرار سريان الهدنة بين النظام والمعارضة.

دبابة تابعة لتنظيم الدولة تقصف قوات النظام بمدينة القريتين بريف حمص (ناشطون)

غارات روسية
ونقل مراسل الجزيرة بحمص وسط سوريا عن مصادر محلية قولها إن عددا من المدنيين أصيبوا جراء غارات روسية كثيفة استهدفت مدينة السخنة شرق حمص. وتسببت الغارات في تدمير كبير من الأبنية والممتلكات. وشهدت المدينة، الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية، حركة نزوح كبيرة شمالاً نحو المناطق الحدودية السورية المحاذية لـ تركيا.

وتعرضت مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي لغارات جوية من الجيش السوري النظامي، كما شهدت اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة. وتعرضت مدينة القريتين بريف حمص الجنوبي لغارات جوية من الجيش السوري النظامي، وشهدت اشتباكات مع مقاتلي تنظيم الدولة.

وذكرت وكالة مسار برس أن الطيران الحربي الروسي شن أكثر من 25 غارة بالصواريخ الفراغية والقنابل العنقودية على بلدتي القريتين والسخنة، في حين استقدمت قوات النظام صباح الجمعة تعزيزات كبيرة إلى منطقة الوادي الأحمر غرب السخنة.

مناطق متفرقة
وأفاد ناشطون بشن قوات النظام غارات جوية وقصف بالمدفعية والبراميل المتفجرة في مناطق متفرقة في دير الزور وريفي إدلب وحلب واللاذقية، ويتعلق الأمر بحييْ الحويقة والصناعة بمدينة دير الزور شرقي سوريا، وبلدات الهبيط والتمانعة وصوران بريف إدلب شمالي البلاد، وقرى البنجيرة والبويضة وبردة بريف حلب شمالي سوريا.

وأفادت وكالة مسار برس أن حيي عكرمة والحضارة في مدينة حمص شهدا انفجار خمس عبوات ناسفة مساء الخميس استهدفت إحداها سيارة تابعة لضابط من قوات النظام برتبة عقيد.

المصدر : الجزيرة,مواقع إلكترونية