قام رئيس المجلس الأعلى للمقاومة بمحافظة تعز حمود المخلافي بزيارة مفاجئة لمنطقة الجوف وموقعي الصفراء وبراقش، بعد سيطرة الجيش الوطني اليمني والمقاومة الشعبية عليهما.

وخلال الزيارة التي رافقه فيها قادة المقاومة، قال المخلافي إنه أراد زيارة المقاتلين من أبناء إقليم الجَند، تعز وإب، وحثهم على تحقيق النصر في مأرب والجوف لتكون سندا لتعز.

كما أكد المخلافي أن التنسيق جارٍ بين جبهة محافظة تعز وقيادات الجيش والمقاومة في مأرب الجوف وصنعاء لإيصال المساعدات العسكرية إلى تعز. 

وكانت قوات المقاومة الشعبية والجيش الوطني قد نجحا -بدعم من طائرات التحالف- في السيطرة على مواقع الصفراء وقلعة براقش الأثرية بمحافظة الجوف، بعد محاصرتها وقطع الإمدادات عن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

واكتسب هذا التطور أهمية بالنظر إلى أنه يعني التحام جبهتي الجوف ومأرب، وفتح الطريق أمام قوات الجيش والمقاومة للاتجاه شمالا نحو آخر مواقع الحوثيين في منطقة الغيل بمحافظة الجوف.

معارك وغارات
من جهة أخرى، قالت وكالة الأناضول للأنباء إن 23 مسلحا حوثيا وتسعة من القوات الموالية للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، لقوا مصرعهم أمس الخميس، في معارك بين الطرفين، وغارات لـ التحالف العربي، بمحافظتي شبوة وتعز اليمنيتين.

سياسيا، أكد نائب الرئيس ورئيس الوزراء خالد بحاح على أهمية توحيد وتكاتف الجهود الوطنية لمواجهة التحديات التي تمر بها البلاد حاليا.

وأشار بحاح -خلال الجلسة الأسبوعية للحكومة المنعقدة بالعاصمة السعودية الرياض- إلى أن ما حققه الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من تقدم عسكري على الأرض يجب أن يواكبه نهوض أمني وخدمي.

كما أكد ضرورة العمل بجدية من أجل تخفيف المعاناة عن المواطنين، واتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لحل المشكلات التي تواجههم.

المصدر : الجزيرة + وكالات