أدانت كتائب عز الدين القسام -الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)- إغلاق إدارة موقع التواصل الاجتماعي تويتر حسابات رسمية لها باللغتين العربية والإنجليزية، واتهمت الموقع بـ"التحيز الواضح" لإسرائيل.

وقالت دائرة الإعلام في الكتائب في بيان صحفي نشر مساء أمس الخميس إن شركة تويتر "أغلقت ثلاثة حسابات رسمية للقسام باللغة العربية وحسابا باللغة الانجليزية في أقل من أسبوعين (...) في الوقت الذي تفتح فيه منبرها لشخصيات ومؤسسات الاحتلال التي تعج بالعنصرية والتطرف والإرهاب".

واعتبرت كتائب القسام أن هذه الخطوة تعكس "انحيازا واضحا" لإسرائيل، و"انتهاكا صارخا لحق التزمت به الشركة أمام العالم". ودعت إدارة موقع تويتر للالتزام بما تعلنه من مبادئ، وفي مقدمتها "منح الجميع القدرة على ابتكار الأفكار والمعلومات، ومشاركتها على الفور بدون قيود".

وأكدت أن "رسالة القسام واضحة المعالم، فهي رسالة حرية وتخلص من الاحتلال العنصري البغيض"، وقالت إن الكتائب "قادرة على إيصال رسالتها للعالم الذي بات يميز بين الضحية والجلاد".

وأشارت القسام إلى أن عدد متابعي الصفحات التي أغلقت تجاوز مئتي ألف، فيما وصلت انطباعات التغريدات إلى أكثر من ثلاثين مليون منذ العام الماضي.

في المقابل، قالت المتحدثة باسم شركة تويتر إن حسابات القسام لم تتم إزالتها ولكن تم تعليقها فقط لمخالفتها شروط الاستخدام.

المصدر : الجزيرة + وكالات