شنت المقاومة الشعبية في مدينة تعز اليمنية هجوما من ثلاثة محاور على جبهات الحصب والبعرارة ووادي الدحي حيث مناطق تمركز مليشيا الحوثي والرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في المدينة.

وأفادت مراسلة الجزيرة بأن المقاومة اليمنية والجيش الوطني تمكنا من السيطرة الكاملة على تبة الخوعة في تعز، كما استعادت مواقع أخرى من مليشيا الحوثي وصالح وكبدتها خسائر في الأرواح والمعدات.

وقالت مصادر في المقاومة الشعبية إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الطرفين، استطاع من خلالها رجال الجيش والمقاومة استعادة السيطرة على تبة الخوعة ومعبر الدحي.

وبحسب المصادر، فإن قتلى وجرحى سقطوا في صفوف الطرفين، بينما لا تزال المواجهات مستمرة في معظم مناطق الجبهة الغربية، مؤكدة محاصرة الحوثيين وقوات صالح في تبة الأرانب.

في السياق نفسه، قالت مصادر محلية إن الحوثيين وقوات صالح شنوا قصفا عنيفا على الأحياء السكنية شرقي مدينة نعز ووسطها.

وكان مراسل الجزيرة في تعز قد أفاد بمقتل 11 عنصرا وإصابة العشرات من أفراد مليشيا الحوثي وقوات صالح في اشتباكات متفرقة مع الجيش الوطني والمقاومة الشعبية.

كما قتل أحد أفراد الجيش والمقاومة وأصيب 16 شخصا -بينهم خمسة مدنيين- في قصف لمليشيا الحوثي وقوات صالح استهدف أحياء ثعبات والجحملية والدعوة والنسيرية والقاهرة وعصيفرة.

من جانب آخر، استهدفت مقاتلات التحالف العربي بغارات جوية مواقع للحوثيين وقوات صالح في منطقة الشقب، ومقر اللواء 35 بالمطار القديم غرب المدينة، إلى جانب مواقع أخرى في مدينة المخا.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي في وقت سابق غارات على مواقع لمسلحي الحوثي وصالح في منطقة الرويس ويختل والقطاع الساحلي بميناء المخا، أسفرت عن  تدمير مخزن سلاح ومنصة إطلاق صواريخ.

المصدر : الجزيرة,الألمانية