طالب عضو اللجنة الثورية في جماعة الحوثي يوسف الفيشي المسؤولين الإيرانيين بالبقاء بعيدا عن الصراع اليمني، في حين أعلن التحالف العربي في اليمن أنه استجاب لمطالب من شخصيات يمنية بالتهدئة على الحدود اليمنية السعودية لإدخال المساعدات.

وفي رسالة بثها على موقع فيسبوك اليوم الأربعاء، قال الفيشي "كفى مزايدات واستغلالا. على المسؤولين في الجمهورية الإسلامية في إيران السكوت وترك الاستغلال والمزايدات بملف اليمن".

وبحسب وكالة رويترز، يأتي هذا التصريح بعد يوم من إعلان العميد مسعود جزايري نائب رئيس هيئة أركان القوات المسلحة الإيرانية، أن طهران قد ترسل مستشارين عسكريين لمساعدة الحوثيين.

من جهة ثانية، قالت قيادة التحالف العربي في بيان إن شخصيات قبلية واجتماعية يمنية سعت إلى تهدئة على الحدود اليمنية المتاخمة للسعودية، بغية فسح المجال لإدخال مواد طبية وإغاثية إلى القرى اليمنية القريبة من مناطق العمليات، مضيفة أنها استجابت لذلك عبر منفذ عِلْب الحدودي.

وأشارت قيادة التحالف العربي إلى أنه تمت استعادة المعتقل السعودي العريف جابر أسعد الكعبي، فضلا عن تسليم سبعة أشخاص يمنيين قبض عليهم في مناطق العمليات قرب الحدود السعودية الجنوبية.

ورحبت قيادة التحالف باستمرار حالة التهدئة في إطار خطة إعادة الأمل، بما يسهم في الوصول إلى حل سياسي برعاية الأمم المتحدة، وفق قرار مجلس الأمن رقم 2216.

ويجدر بالذكر أن وكالات أنباء نقلت أمس عن مصادر أن وفدا حوثيا يرأسه الناطق باسم جماعة الحوثي محمد عبد السلام، توجه الاثنين إلى جنوب السعودية للتفاوض على وقف لإطلاق النار على الحدود، دون التزام بشأن قصف المدن والمناطق التي تتواجد فيها المليشيات الحوثية.

المصدر : الجزيرة + وكالات