أكد مجلس الوزراء السعودي قرار دول مجلس التعاون الخليجي تصنيف حزب الله اللبناني منظمة إرهابية، ورحب بإدانة وزراء الداخلية العرب أعمال الحزب التي تستهدف الاستقرار في عدد من الدول العربية.

وذكّر -في بيان صدر إثر اجتماعه الأسبوعي اليوم الاثنين برئاسة العاهل الملك سلمان بن عبد العزيز- بالقرار الذي اتخذته دول مجلس التعاون الأربعاء الماضي باعتبار "مليشيات حزب الله بقادتها وفصائلها والتنظيمات التابعة لها والمنبثقة عنها منظمة إرهابية".

ورأى مجلس الوزراء السعودي أن "القرار جاء نظرا لاستمرار الأعمال العدائية التي يقوم بها أفراد تلك المليشيات، وما تشكله من انتهاك صارخ لسيادة دول المجلس وأمنها واستقرارها، إضافة إلى ممارساتها في عدد من الدول العربية التي تتنافى مع القيم والمبادئ الأخلاقية والإنسانية والقوانين الدولية، وتشكل تهديدا للأمن القومي العربي".

كما رحّب مجلس الوزراء السعودي ببيان الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب، وبإعلان تونس وما اشتمل عليه من تشديد الإدانة الثابتة للإرهاب وأشكال دعمه وتمويله كافة، ولإرهاب الدولة الذي تمارسه إسرائيل في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وكان مجلس التعاون الخليجي قد أعلن أنه سيتخذ إجراءات تنفيذية إثر تصنيف حزب الله منظمة إرهابية. وأعلنت الكويت بعيد اجتماع وزراء الخارجية الخليجيين الأربعاء الماضي عن عقوبات لمن يدعم حزب الله في مواقع التواصل الاجتماعي.

تحديات
في الإطار نفسه، قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة إن "من أهم التحديات التي تواجه الدول العربية هي العلاقة مع إيران، ومواجهة حزب الله الإرهابي ودوره المزعزع للاستقرار في دول الخليج".

وشدد الوزير البحريني -في تصريحات له بالعاصمة الإندونيسية جاكرتا حيث تنعقد قمة الدول الإسلامية- على أن مواجهة الحزب لا علاقة لها بالشأن اللبناني، ولا تمثل تدخلا فيه.

وفي باكستان، أيد أمير جماعة الدعوة حافظ محمد سعيد -في بيان- قرار مجلس التعاون الخليجي اعتبار حزب الله اللبناني منظمة إرهابية. وقال سعيد إن الإعلان خطوة مفيدة لوقف ما وصفها بالممارسات الإرهابية التي يقوم بها الحزب في دول الخليج وسوريا واليمن والعراق.

وأكد سعيد أنه لن يصمت على محاولة الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله إنجاح خطة إيران في تدمير الوطن العربي، ولن يسمح لأي حزب أو تنظيم أو دولة بتهديد أمنه واستقراره.

وأدانت أحزاب ومنظمات في دول عربية وإسلامية دور حزب الله في كل من سوريا واليمن والعراق، في حين رفض نصر الله القرار الخليجي بتصنيف حزبه منظمة إرهابية، واعتبره "تعسفا".

المصدر : وكالات