شيعت حشود كبيرة من السودانيين جثمان المفكر السياسي السوداني الشيخ حسن الترابي صباح اليوم في الخرطوم، وحضر مراسيم التشييع عدد من كبار سياسيي السودان ومفكريه، وسط إجراءات أمنية مشددة.

وكان الترابي -رئيس حزب المؤتمر الشعبي السوداني المعارض- توفي مساء أمس السبت، بعد أن تعرض صباحا لغيبوبة نقل إثرها إلى إحدى مستشفيات الخرطوم وهو في حالة حرجة.

ويعد الدكتور حسن الترابي -الذي توفي عن عمر ناهز 84 عاما- من أبرز وجوه السياسة والفكر في السودان والعالم الإسلامي.

المصدر : الجزيرة