احتدمت المعارك في تعز بين المقاومة الشعبية، ومليشيا الحوثي وقوات صالح، بينما أعلنت المقاومة أن قواتها أحرزت تقدما بعدة مواقع في المناطق الشمالية بمحافظة الجوف، لا سيما مديرية خب والشعف.

وقالت مصادر للجزيرة إن المواجهات احتدمت في منطقة جبل حبشي بين المقاومة الشعبية من جهة والحوثيين قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح من جهة ثانية، وأضافت المصادر أن المعارك أسفرت عن مقتل 15 شخصا من الحوثيين وقوات صالح.

وكانت تعز شهدت السبت مقتل 14 مسلحا حوثيا وأربعة من المقاومة الشعبية في معارك بين الجانبين وغارات للتحالف العربي، وقالت المقاومة إن المواجهات دارت في وادي الضباب وحي عصيفرة، بينما استهدفت الغارات مديريتي ماوية والجند.

من جهة أخرى، قالت مصادر ميدانية وعسكرية في المقاومة اليمنية إن قوات المقاومة والجيش الوطني تمكنت من التقدم باتجاه جبل الجامع، واستعادت موقعي مريخ وأبي سلم من مسلحي الحوثي في محافظة الجوف.

وكانت قوات المقاومة تمكنت من التقدم قبل يومين في عدة مواقع أخرى بمديرية خب والشعف التابعتين لنفس المحافظة الواقعة شمال اليمن.

video

ونقل مراسل الجزيرة عن مصادر في المقاومة الشعبية بالجوف أن الجيش والمقاومة شنا السبت هجوما على مواقع الحوثيين قرب سد العكيمي، في حين استهدفت طائرات التحالف العربي بعض إمدادات المسلحين في المنطقة.

قصف حوثي
وقال مراسل الجزيرة إن مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح ردت بقصف حيي الشماسي وحوض الأشراف (وسط مدينة تعز) بالمدفعية الثقيلة، كما قصفت بالدبابات والمدفعية منازل المواطنين في قيفة رداع بمحافظة البيضاء (وسط اليمن).

وبالتوازي مع احتدام المواجهات في تعز، خرج أهالي المدينة في مظاهرات تطالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بالإسراع في فك الحصار الذي تفرضه مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع على المدينة.

على صعيد آخر، أقام معسكر المقاومة الشعبية بمديرية عسيلان في محافظة شبوة حفل تخريج دفعة جديدة من كتيبة الإسناد لقوات الجيش الوطني من أفراد المقاومة الشعبية، وخضع منتسبو الدفعة لتدريب على أحدث أنواع الأسلحة تحت إشراف قيادات عسكرية باللواء 21 ميكا.

المصدر : الجزيرة + وكالات