قال رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي إن حزب الله اللبناني وقف مع الطائفية في سوريا واليمن ومع الثورات المضادة.

وأضاف الغنوشي -في بيان توضيحي صدر عن مكتبه مساء السبت- أن بعض وسائل الإعلام نشرت تصريحات مقتطعة من كلمة له ألقاها في ندوة لحركة النهضة بالعاصمة التونسية، توحي بأنه داعم لحزب الله بعد تصنيفه من قبل دول مجلس التعاون الخليجي منظمة إرهابية.

وقال البيان إن رئيس حركة النهضة صرّح بأن دور حزب الله في المقاومة مقدر ويعترف به الجميع، إلا أنه عبّر مرارا عن إدانة دور الحزب اللبناني في الوقوف مع الثورات المضادة، ومع الطائفية في سوريا واليمن، مما تسبب في سفك الدماء والدمار والمعاناة في البلدين.

كما أشار البيان إلى إدانة الغنوشي الدور الإيراني في ما يحدث في بعض الدول العربية. وتأتي تصريحات الغنوشي إثر إدانة مجلس وزراء الداخلية العرب -الذي انعقد في مقر المجلس بالعاصمة التونسية- ما وصفها بأعمال حزب الله الإرهابية في بعض الدول العربية.

وكانت بعض وسائل الإعلام نقلت عن رئيس حركة النهضة التونسية أنه لا يمكن الحكم بصفة مطلقة على حزب الله اللبناني بأنه منظمة إرهابية.

 

المصدر : وكالة الأناضول