حذّر الأمين العام للجماعة الإسلامية في لبنان عزام الأيوبي من مخاطر تورط حزب الله في الساحة السورية، مبينا أن الحزب هو من يعطل انتخاب رئيس للبلاد كي تبقى الدولة "مهلهلة".

وقال الأيوبي في مقابلة مع الجزيرة ضمن برنامج "لقاء اليوم" إن أفعال حزب الله في سوريا ودول عربية أخرى تضعه في خانة الإرهاب والمليشيات، على حد وصفه.

ورأى أن حزب الله لا يورط نفسه فقط، بل يورط الساحة اللبنانية بكل مكوناتها أيضا، وأنه يؤسس لإمكانية صدام حقيقي داخل البلاد في أي لحظة.

وأضاف الأيوبي أن حزب الله هو من يعطل انتخاب رئيس للبنان منذ أكثر من سنتين، مشيرا إلى أن من مصلحة الحزب إبقاء الدولة في لبنان "مهلهلة"، لأنه يمارس بنفسه دور الدولة عبر التدخل الخارجي في كل من سوريا والعراق واليمن والبحرين وبعض مناطق دول الخليج، حسب قوله.

وكانت دول مجلس التعاون الخليجي أعلنت الأربعاء أنها قررت اعتبار مليشيا حزب الله منظمة إرهابية، وقال الأمين العام لمجلس التعاون عبد اللطيف الزياني إن القرار تم اتخاذه جراء "استمرار الأعمال العدائية التي يقوم بها أعضاء هذه المليشيات لتجنيد شباب دول المجلس للقيام بأعمال إرهابية، وتهريب الأسلحة والمتفجرات".

كما أشار إلى أن هذا التصنيف جاء بناء على "دور الحزب في إثارة الفتن والتحريض على الفوضى والعنف، في انتهاك صارخ لسيادة دول المجلس وأمنها واستقرارها".

المصدر : الجزيرة