قال بريت ماكغورك المبعوث الأميركي لدى التحالف الدولي الذي يقاتل تنظيم الدولة الإسلامية، إن التنظيم يخسر معركته ضد قوات تقاتل ضده في العراق وسوريا، وأكد أن التركيز سيتحول إلى بسط الاستقرار في المدن التي استخلصت من سيطرة التنظيم.

وفي مؤتمر صحفي في بغداد اليوم السبت، ذكر ماكغورك أن تنظيم الدولة "يشعر بالضغط الآن من كل الاتجاهات في وقت واحد، وهذا سوف يستمر.. ويتسارع".

وأضاف "داعش يخسر.. ومع خسارته يزيد تركيزنا على بسط الاستقرار"، وأشار إلى الخطط التي توضع لإعادة تأهيل وتأمين المدن والبلدات التي استخلصت من أيدي مسلحي التنظيم.

وأحجم المسؤول الأميركي عن وضع جدول زمني يحدد موعدا لهزيمة تنظيم الدولة ومتى ستستعاد مدينتا الرقة السورية والموصل العراقية، وهما المدينتان الرئيسيتان الخاضعتان حاليا للتنظيم.

والتقى ماكغورك في بغداد مع مسؤولين عراقيين بينهم رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي قال في ديسمبر/كانون الأول إن 2016 سيكون عام النصر النهائي على التنظيم في العراق.

ويتعرض تنظيم الدولة لضغط مستمر من الغارات الجوية والهجمات البرية من جانب أطراف عدة في سوريا والعراق، لكنه ما زال يسيطر على مساحات واسعة من الأراضي.

المصدر : رويترز